هل أنقذت "هدى" يوماً سورياً من مخالب القتال؟

نادرة هي الأيام التي لم يسقط فيها قتلى منذ اندلاع الثورة السورية

نادرة هي الأيام التي لم يسقط فيها قتلى منذ اندلاع الثورة السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-01-2015 الساعة 16:50
دمشق - الخليج أونلاين


أعلنت منظمة حقوقية سورية، أنها لم تسجل سقوط أيّ قتيل في سوريا يوم أمس الأربعاء، وهو ما نفته تنسيقيات الثورة السورية ولجان حقوقية تعمل بالداخل.

وفي حال صحة ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن، يكون يوم الأربعاء 2015/01/07 هو أحد أيام قلائل مروا بدون سقوط ضحايا منذ اندلاع الثورة السورية قبل نحو أربع سنوات.

وأرجع المرصد سبب عدم مقتل أي سوري الأربعاء إلى العاصفة الثلجية "هدى - زينة" التي تجتاح المنطقة بما فيها سوريا.

وأضاف رامي عبد الرحمن مدير المرصد، أن أجواء الطقس شديد البرودة جلبت مصاعب جديدة للاجئين والمدنيين، لكن الطقس البارد حمى السوريين من القصف والقتال.

الموت لم يغب

لكن، وطبقاً لما نشرته لجان التنسيق المحلية، وتنسيقيات النشطاء في مختلف المناطق السورية، لا سيما في درعا وريف دمشق وحلب، لا يبدو أن تأثير العاصفة الثلجية حدّ من القتال أو القصف أو القتل، إذ أفادت منظمات سورية حقوقية مقرها في الداخل السوري، أنها رصدت مقتل أربعة أشخاص يوم الأربعاء، ثلاثة منهم في حلب، بينهم سيدة وشخص قتل تحت التعذيب، بالإضافة لمقاتل في ريف دمشق.

وأعلنت لجان التنسيق المحلية، وهي شبكة من الحقوقيين والنشطاء الميدانيين العاملين في مختلف المناطق السورية الساخنة، "استشهاد خالد حلاق 50 عاماً تحت التعذيب في سجون النظام" في حلب.

في بيان آخر، على صفحتها في فيسبوك، أفادت بـ"استشهاد محمد أبو حسن جراء الاشتباكات مع قوات النظام" في داريا بريف دمشق.

وفجر اليوم، أعلنت اللجان "استشهاد كل من حسين أحمد حمال وأمينة فارس جراء القصف المدفعي من قبل قوات النظام على حي كرم البيك (في حلب) أمس (الأربعاء)".

وعن قتلى قوات الأسد، أفادت المنظمة بـ"مقتل عدد من عناصر قوات النظام (لم تحدد عددهم) جراء استهداف الجيش الحر بصاروخ محلي الصنع مبنى كانو يتحصنون به في حي العامرية" بحلب.

ومن القصف والاستباكات التي شهدتها الأراضي السورية يوم الأربعاء، ما دار بين الجيش الحر وقوات النظام على أطراف حي المنشية بدرعا، والاشتباكات التي دارت على أطراف بلدة زبدين بريف دمشق بالتزامن مع قصف بقذائف الدبابات.

وقصف قوات النظام بالشيلكا طريق زاكية خان الشيخ بريف دمشق، كما هز قصف مدفعي عنيف لقوات السد الجبل الغربي في الزبداني.

وفي حماة، شهدت اللطامنة قصفاً عنيفاً لقوات السد بالرشاشات استهدف المدينة من حاجزي زلين والمصاصنة.

وقصف الرشاشات الثقيلة منازل المدنيين في حي الوعر بحمص، كما شهد حي الحويقة الغربية بدير الزور اشتبكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام.

وتشهد بلاد الشام هذا الأسبوع عواصف ثلجية ورياحاً عاتية وأمطاراً غزيرة، مما زاد المخاوف بشأن اللاجئين الذين يواجهون الشتاء في ملاجئ واهية.

مكة المكرمة