هل تنجر أمريكا إلى حرب أخرى في العراق؟

انجرار أمريكا إلى حرب أخرى في العراق بدا أقرب للواقع

انجرار أمريكا إلى حرب أخرى في العراق بدا أقرب للواقع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-09-2014 الساعة 13:30
لندن- ترجمة الخليج أونلاين


قالت صحيفة بريطانية إن انجرار أمريكا إلى حرب أخرى في العراق، الذي كان أمراً غير مقبول لدى الأمريكيين حتى وقت قريب، بدا أقرب إلى الواقع بعد تصريحات أحد أكبر القادة العسكريين في البلاد، الذي أخبر الكونغرس بأنه سيطلب نشر جنود أمريكيين إلى جانب القوات الكردية والعراقية في حال أخفقت تلك القوات في تدمير تنظيم "الدولة الإسلامية".

ونقلت صحيفة الإندبندنت عن الجنرال ديمبسي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، قوله: "يمكن أن نتصور وجود الجنود الأمريكيين في القتال جنباً إلى جنب مع القوات العراقية والكردية، وسيكون دورهم تقديم المشورة".

وأشارت الصحيفة إلى أنه "في حين كان البيت الأبيض قد حذر من استخدام لغة الحرب عقب نشر 1600 جندي أمريكي في العراق في شهر يونيو/ حزيران الماضي، مفضلاً وصفهم باسم "مستشارين عسكريين"، ومشدداً على أن المعارك العسكرية خارج جدول الأعمال، تأتي شهادة الجنرال ديمبسي لتجعل قادة البنتاغون أقرب إلى تغيير موقفهم في الأسابيع والأشهر المقبلة".

ووفقاً للصحيفة فإن البيت الأبيض نقض هذه التصريحات فوراً؛ إذ نقلت عن الرئيس أوباما قوله: "لن ننشر قوات برية للقيام بدور قتالي في العراق وسوريا"، كما نقلت عن المتحدث باسم الإدارة الأمريكية جوش ارنست قوله: "ديمبسي يشير إلى سيناريو افتراضي بأنه قد يتطلب الموقف في المستقبل إصدار توصيات تكتيكية".

وعرجت الصحيفة على ما حصل في أثناء انعقاد جلسة مجلس الشيوخ في واشنطن، إذ تمت مقاطعة الجلسة مراراً من قبل محتجين مناهضين للحرب، مرددين هتافات مثل "لا للحل العسكري"، في حين كان أحد المحتجين كتب على لافتة "مزيد من الحرب = مزيد من التطرف"، في إشارة إلى الرفض الشعبي لمبدأ الحرب في المجتمع الأمريكي.

مكة المكرمة