هل ينشر "كوهين" تهديده لـ"خلفان" بتورُّط طيّار إماراتي في قصف غزة؟

الرابط المختصرhttp://cli.re/g3oxd4

ضاحي خلفان وإيدي كوهين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-08-2018 الساعة 21:06
أبو ظبي – الخليج أونلاين

كشف الباحث الإسرائيلي، إيدي كوهين، عن مشاركة طيّار إماراتي متدرِّب لدى سلاح الجوّ التابع للاحتلال في قصف قطاع غزة، قبل نحو 3 أسابيع، متحدّياً الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، عبر "تويتر" أن ينكر ذلك.

ونشر كوهين تغريدة قال فيها: "هل ينكر ضاحي خلفان وجود طيار إماراتي شارك ضمن سلاح الجوّ الإسرائيلي في القصف على الإرهابيّين في غزة، قبل 3 أسابيع، وهو يتدرَّب على طائرات إف 35 الإسرائيلية عندنا؟ أتحداه أن ينكر ذلك"، بحسب تعبيره.

كما أشار إلى خبر نشرته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أواخر مارس الماضي، عن تدريبات مشتركة في اليونان جمعت بين القوات الجوية الإماراتية والإسرائيلية، إلى جانب الولايات المتحدة وإيطاليا والمملكة المتحدة وقبرص.

ويشنّ كوهين حملة تغريدات ضد خلفان منذ أيام؛ بعدما كتب خلفان مغرّداً أن "على العرب أن يدركوا هذه الحقيقة، أن إسرائيل لا همّ لها إلا إحداث الدمار للوطن العربي، فهو السبيل الوحيد لكي تبقى مُهيمنة".

وعلى الفور ردّ عليه كوهين قائلاً: "إسرائيل تاج رأسك يا ضاحي خرفان، إذا بتواصل التطاول على اليهود وعلى إسرائيل قسماً سأفتح ملفّك وملفّ زيارتك السرّية مع وفد أمني في السنوات الأخيرة إلى إسرائيل (..)".

والإمارات، التي يحمل خلفان جنسيتها، بدأت خلال الفترة الأخيرة تطبيعاً للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي في جوانب عسكرية، إلى جانب عدد من الدول العربية أبرزها السعودية.

وكانت مصادر رفيعة المستوى، رفضت الإفصاح عن هويّتها، لـ "الخليج أونلاين"، قد كشفت في أبريل الماضي، عن بوادر تطبيع بين الإمارات و"إسرائيل".

وقالت: إن "الإمارات قرّرت فتح صفحة غير مسبوقة في تاريخ علاقاتها مع الاحتلال"، مُستدلّة بـ "لقاءات عُقدت بين الجانبين في عدة عواصم".

وقبل أسابيع من ذلك، وبحسب المصادر ذاتها، عُقدت عدة لقاءات سرية مشتركة جمعت مسؤولين إماراتيين وآخرين إسرائيليين رفيعي المستوى في العديد من العواصم، من بينها واشنطن.

ووفق المصادر، فإن "العلاقة بين الإمارات وإسرائيل تتطوّر تدريجياً، خاصة بعد الأزمة الأخيرة التي حدثت على خلفيّة اغتيال الموساد القيادي في حركة حماس، محمود المبحوح، في 19 يناير 2010".

مكة المكرمة