هولندا تتعهد بدعم فرض حظر أممي على بيع أسلحة للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gXenEx

بلوك: ما يجري في اليمن جريمة فظيعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 16-11-2018 الساعة 08:59
أمستردام - الخليج أونلاين

أعلنت هولندا عزمها الدفاع في مجلس الأمن الدولي عن فرض حظر على تصدير الأسلحة إلى السعودية.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية ستيف بلوك، في كلمة بمجلس النواب الهولندي، أمس الخميس، حول قانون تمت المصادقة عليه يحظر تصدير الأسلحة إلى الرياض على خلفية الأزمة اليمنية.

وأوضح "بلوك" أن مصادقة نواب البلاد على القانون يلزمه العمل بمقتضياته في الأروقة الأممية.

وعبر الوزير عن الأسف إزاء ما يشهده اليمن، مؤكداً في الوقت نفسه أن هولندا "غير متورطة" في عمليات تزويد أطراف الصراع بالأسلحة، على غرار فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا، بحسب قوله.

بلوك أشار إلى أن تلك الأطراف لا ترغب في فرض الحظر، أو اتخاذ خطوات متقدمة إزاء الأزمة اليمنية.

وتابع أن الوضع في اليمن "رهيب ومأساوي"، وأن بلاده تسعى إلى تحقيق وقف إطلاق النار ودخول المساعدات الإنسانية، مؤكداً أن "المتسببين باستمرار الحرب يرتكبون جريمة فظيعة".

وفي وقت سابق من أمس الخميس، جدد البرلمان الأوروبي دعوته إلى فرض مزيد من القيود على صادرات الاتحاد من الأسلحة إلى السعودية، على خلفية الحرب في اليمن، ومقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأكد البرلمان، في بيان نشره عبر موقع الرسمي، أن "السفن الحربية المستورَدة من دول الاتحاد الأوروبي تُستعمل في فرض حصار على اليمن، بينما تُستعمل الطائرات والقنابل في الغارات الجوية التي تعمق المأساة الإنسانية".

ومنذ نحو 4 أعوام، يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف السعودي الإماراتي، من جهة، وبين مسلحي جماعة "الحوثي"، الذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها صنعاء منذ 2014، من جهة أخرى.

وخلفت الحرب أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة؛ جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.

مكة المكرمة