واشنطن: إيران تستخدم شعارات دينية لزعزعة المنطقة

الرابط المختصرhttp://cli.re/6bV94p

نيكي هيلي تجاهلت قضية فلسطين في الجلسة التي عُقدت من أجلها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-09-2018 الساعة 08:23
واشنطن - الخليج أونلاين

تجاهلت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، جلسة مجلس الأمن الدولي المخصّصة لمناقشة قضية فلسطين، واكتفت في إفادتها بمهاجمة إيران ودورها بمنطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك في جلسة المجلس الدولي الدورية، التي انعقدت مساء أمس الخميس، لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط، مع التركيز على القضية الفلسطينية.

وفي بداية إفادتها لأعضاء المجلس أقرّت هيلي بأن ملف "الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من الملفات الخطيرة التي تستحقّ اهتمام أعضاء مجلس الأمن".

لكنها استدركت قائلة: "وإذا كانت هناك دولة واحدة تستحقّ الحديث عنها فهي بالتأكيد ليست إسرائيل. هذه الدولة هي إيران"، متجاهلة بذلك الهدف الذي عُقدت الجلسة من أجله.

وشنّت السفيرة الأمريكية، التي تتولّى بلادها الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لشهر سبتمبر الجاري، هجوماً على السياسات الإيرانية في الشرق الأوسط.

وقالت بهذا الخصوص: "طهران تسعى إلى زعزعة استقرار دول المنطقة، وتدعم الحكّام الذين يقتلون شعوبهم بالمواد الكيميائية (في إشارة إلى نظام بشار الأسد في سوريا)".

وأردفت قائلة: "لقد داست طهران علي جيرانها في المنطقة (..) في لبنان وسوريا واليمن، كما أن قادتها يتلاعبون بالشعارات الدينية".

وقالت: إن "إيران أنشأت منطقة خاصة لها في العراق لتمويل وتدريب وكلاء ومليشيا تابعة لها، وهي تحرص على إضعاف العراق حتى تتمكّن من مواصلة أنشطتها".

وبعد أن أنهت المندوبة الأمريكية إفادتها أبلغت الدول الأعضاء بالمجلس بعدم وجود كلمات أخرى ورفعت جلسة الاجتماع.

مكة المكرمة