واشنطن: البحرين تخالف قواعد الدبلوماسية الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 10:27
واشنطن- الخليج أونلاين


تقدمت الولايات المتحدة الأمريكية بشكوى رسمية إلى سفارة البحرين في واشنطن، احتجاجاً على قرار المنامة اعتبار "توماس مالينوسكي" مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل "شخصاً غير مرحب به" في البحرين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، جنيفر بساكي، الأربعاء: "سجلنا شكوى رسمية في سفارة مملكة البحرين في العاصمة خلال الـ 24 ساعة الماضية" دون إيضاح لتفاصيل الشكوى.

ووصفت بساكي مطالب البحرين بأنها "غير ملائمة وتخالف الاتفاقيات وقواعد الدبلوماسية الدولية" دون أن تبين الفقرات المذكورة، إلا أنها عادت لتؤكد أن علاقات بلادها مع حكومة البحرين مهمة.

يذكر أن جمعية "الوفاق" المعارضة أعلنت في بيان لها، أن أمينها العام علي سلمان وقيادات الجمعية، استقبلوا الأحد الماضي وفوداً دبلوماسية وشعبية ونخب وشخصيات في مجلسها الرمضاني، الذي عقد بمقر الجمعية الرئيسي بالبلد القديم.

وبينت بساكي، أن من بين زوار المجلس الرمضاني، توماس مالينوسكي ووفداً أمريكياً رفيعاً، ونائب السفير البريطاني في البحرين روس ديكسون، والقائم بأعمال السفارة الإيرانية محمد رضا بابائي، ومساعده محمد هادي روحاني.

ووفقاً للبيان، تركزت الأحاديث في مجلس الوفاق الرمضاني "على تناول الشأن العام البحريني، والأزمة السياسية على خلفية المطالبة الشعبية بالتحول الديمقراطي وإنهاء الاستبداد والتسلط من قبل فئة قليلة، وتمكين الشعب من إدارة شؤونه العامة بنفسه، فيما تبادلوا التهاني بحلول شهر رمضان المبارك".

وكانت الخارجية البحرينية قررت مساء الاثنين، اعتبار مالينوسكي "شخصاً غير مرحب به"، وطالبته بمغادرة البلاد "فوراً"، متهمة إياه بالتدخل في شؤونها الداخلية.

مكة المكرمة