واشنطن: القوات الخاصة ستقتصر على "تقديم النصح" للمعارضة

أكد إيرنست أن مهمة القوات الأمريكية الخاصة محفوفة بالمخاطر

أكد إيرنست أن مهمة القوات الأمريكية الخاصة محفوفة بالمخاطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-10-2015 الساعة 20:38
واشنطن - الخليج أونلاين


أكد المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، أن إرسال قوات برية إلى سوريا ليس مطروحاً، وأن سياسة واشنطن لن تتغير تجاه كل من المعارضة السورية المعتدلة وتنظيم الدولة، تعليقاً على قرار إرسال نحو 50 عنصراً من القوات الخاصة إلى سوريا.

وأكد إيرنست أن إرسال القوات الأمريكية الخاصة إلى سوريا ليس حلاً للأزمة، بل ستكون مهمتهم مليئة بالمخاطر، مشدداً على أنهم سيقومون بـ"تقديم النصح لقوات المعارضة السورية".

وأضاف إيرنست أن أمريكا ستواصل تجهيز قوات المعارضة السورية في التصدي لقتال تنظيم "الدولة"، مؤكداً في الوقت ذاته أن المعارضة السورية تحقق تقدماً قرب معقل "الدولة" في الرقة.

وكان مسؤول أمريكي أعلن، الجمعة، لوكالة فرانس برس، أن الولايات المتحدة سترسل "أقل من 50" عنصراً من القوات الخاصة إلى شمال سوريا؛ للمشاركة ميدانياً في جهود الحرب ضد تنظيم "الدولة".

وقال المسؤول الكبير في الإدارة الأمريكية: إن "الرئيس (باراك أوباما) أجاز نشر عدد محدود من قوات العمليات الخاصة الأمريكية في شمال سوريا"، مشيراً إلى أن العدد سيكون "أقل من 50" عسكرياً.

وستنتشر القوات الأمريكية الخاصة، بهدف مساعدة الأكراد المحليين والقوات العربية المتحالفة معهم لوجستياً، لقتال تنظيم الدولة، وللمساعدة في العمليات البرية بالتنسيق مع قوات التحالف الذي تقوده واشنطن، بحسب مصدر رسمي تحدث لقناة سي إن إن الأمريكية.

وأضاف المصدر أن واشنطن سترسل أيضاً طائرات A10، وF15، إلى قاعدة إنجيرليك العسكرية التركية، مؤكداً أن واشنطن تسعى إلى تشكيل قوات خاصة بالعراق لدعم الجهود الأمريكية في استهداف عناصر تنظيم الدولة.

مكة المكرمة