واشنطن بوست: قائمة حظر الطيران الجوي فوق سيناء في ازدياد

مخاوف شركات الطيران أثيرت بعدما بدأت روسيا قصفها لسوريا

مخاوف شركات الطيران أثيرت بعدما بدأت روسيا قصفها لسوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-11-2015 الساعة 12:17
واشنطن – ترجمة الخليج أونلاين


قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن قائمة شركات الطيران التي تتجنب التحليق في المجال الجوي فوق شبه جزيرة سيناء عقب سقوط طائرة الركاب الروسية ما زالت في ازدياد، خاصة أن المحققين حتى الآن لم يبينوا السبب في تحطم الطائرة في الجو.

ويقول محللون إنه من غير المرجح أن يكون السبب هجوماً صاروخياً، ولكن ادعاء جماعة مرتبطة بتنظيم "الدولة" بأنها أسقطت الطائرة قد أثار المخاوف بين الطيارين والمشغلين.

ونقلت الصحيفة عن إيان بيتشينك، الذي يعمل في مجال التتبع الجوي قوله: "قد يكون التأثير طويل الأجل حتى نرى الرحلات مرة أخرى في هذه المنطقة"، في إشارة إلى قرار العديد من شركات الطيران، بما في ذلك لوفتهانزا الألمانية والخطوط الجوية الفرنسية والعربية للطيران وفلاي دبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة الطيران الاتحادية (FAA) تحظر على الطائرات الأمريكية التحليق فوق عدة بلدان أو مناطق معينة في البلدان، بما في ذلك العراق وليبيا وكوريا الشمالية والصومال وسوريا، بعد إطلاق النار على الطائرة الماليزية" MH17" فوق شرق أوكرانيا العام الماضي.

ولفتت الصحيفة إلى أنه وحتى قبل تحطم الطائرة الروسية على شبه جزيرة سيناء، كانت إدارة الطيران الاتحادية (FAA) تصنف المنطقة بأنها "يحتمل أن تكون معادية"، لكنها لم تحظر الطيران في تلك الأجواء، وإنما طالبت بتوخي الحذر الشديد أثناء عمليات الطيران بسبب استمرار العنف والاضطرابات والعمليات الأمنية، والخطر على السلامة من جراء الأسلحة الصغيرة والقذائف الصاروخية ومدافع الهاون ونيران المدفعية المضادة للطائرات.

لكن، ووفقاً للصحيفة هناك مشكلة تواجه العديد من شركات الطيران؛ وهي أنها ليس فقط ستتأثر بمنعها من الطيران في بعض الطرق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال التحذيرات أو محظورات صارمة، بل إن الطائرات التي تطير من أوروبا إلى آسيا أو وجهة أخرى لديها عدد محدود من الخيارات.

كما لفتت الصحيفة إلى أن المخاوف أثيرت بشأن الطيران المدني منذ أن بدأت روسيا قصفها لأهداف في سوريا وإطلاق صورايخها من على بعد 1000 ميل من السفن الحربية المتمركزة في بحر قزوين عبر منطقة تستخدم كثيراً من قبل شركات الطيران.

مكة المكرمة