واشنطن بوست: مسؤولون في "CIA" استمعوا لتسجيل يثبت تقطيع خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gd9A3L

اغتيال خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-10-2018 الساعة 10:42
ترجمة منال حميد - الخليج أونلاين

يبدو أن الرواية التي أعلنتها الرياض بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل مبنى قنصليتها في إسطنبول، غير مقنعة للكثير من المتابعين، وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، فلقد اعتبرها الكاتب بصحيفة "الواشنطن بوست"، شين هاريس، رواية تجلب مزيداً من الشك وتتناقض مع روايات مسؤولين سعوديين بارزين، بالإضافة إلى روايات أتراك.

وقال هاريس إن ادعاءات السعودية أن خاشقجي توفي نتيجة مشادّة داخل القنصلية، أثارت الشكوك فوراً؛ لكونها تتناقض مع روايات سابقة أدلى بها مسؤولون كبار في السعودية وتركيا، مؤكداً أن النتائج التي توصلت لها السعودية، والتي نفت التهمة عن ولي العهد محمد بن سلمان، زادت من الضغط على الرئيس دونالد ترامب من أجل المباشرة بإجراء تحقيق مستقل في وفاة خاشقجي.

وبيَّن الكاتب أن مسؤولين في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) استمعوا لتسجيل صوتي يثبت مقتل خاشقجي وتقطيعه بيد عملاء سعوديين داخل القنصلية، وإذا ثبت ذلك فإن التسجيل سيجعل من الصعب على البيت الأبيض أن يقبل الرواية السعودية.

عدد من مسؤولي الاستخبارات الأمريكية، حاليِّين وسابقِين، ومعهم خبراء في السياسة الخارجية ومشرِّعون، سارعوا إلى اتهام السعودية بالتضليل عقب صدور بيان رسمي سعودي ادَّعى أن خاشقجي توفي نتيجة شجار داخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

يقول السيناتور ريتشارد بلومنتال إن السعودية تسعى لإلقاء اللوم على مجموعة من الأشخاص، وأن ينحصر التحقيق بها في هذه القضية، "إنهم يشترون الوقت"، على حد تعبيره.

وكانت السعودية قد أعلنت أن خاشقجي قد دخل قنصليتها في الثاني من أكتوبر وغادرها بعد قرابة نصف ساعة، ومنذ ذلك اليوم لا أحد يعرف مكانه، خاصة أن كاميرات المراقبة كانت قد سجلت دخوله ولم تسجل خروجه.

وبحسب مستشار في إدارة ترامب، فإن الرئيس كان يعرف ما ستعلنه السعودية قبل ساعات من إعلانها، مؤكداً أن الرئيس ترامب عبَّر عن مخاوفه من أن يكون بن سلمان متورطاً في العملية، ولكنه يميل إلى عدم إفساد العلاقات مع السعودية.

السيناتور ليندسي غراهام حذر ترامب ومستشاريه من أنهم إذا كانوا سيفعلون ذلك فإن السعودية ستعتبره "ضعفاً"، متابعاً: "إذا كانوا يحترمونك فإنهم لن يفعلوا ذلك ويعتقدون أنهم يستطعيون الإفلات من العقاب".

من جهته، قال النائب آدم شيف، العضو الديمقراطي في لجنة المخابرات بمجلس النواب، إن الإعلان السعودي عن كيفية مقتل خاشقجي "غير جدير بالثقة. إذا كان خاشقجي قُتل نتيجة شجار فإنه قُتل لأنه كان يدافع عن نفسه ضد أشخاص أُرسلوا لاعتقاله أو قتله".

في حين رأى بوب كوركر أن "الرواية السعودية للأحداث تتغير كل يوم؛ لذا لا ينبغي أن نعتبر قصتهم الأخيرة هي الحقيقة".

البيان السعودي الذي أقر بمقتل خاشقجي داخل القنصلية نتيجة شجار مع عدد من الأشخاص، لم يشرح ما الذي حدث للجثة، ولم يقدم أي دليل يدعم ادعاءاته.

من جهته، اعتبر بروس ريدل، الخبير في الشؤون السعودية، أن هذا "أسوأ حادث تمت رؤيته على الإطلاق، فأين الجثة؟! ولماذا استغرق الأمر سبعة عشر يوماً للاعتراف بالواقعة؟".

مكة المكرمة
عاجل

مصادر إعلامية: المندوبة السابقة لدى الأمم المتحدة الأمريكية سامانثا باور تصف بيان ترامب بشأن قضية خاشقجي بـ "العمل البغيض"

عاجل

السيناتور الديمقراطية الأمريكية فاينستاين: لن أصوت لصالح أي مبيعات أسلحة مستقبلية للسعودية بعد بيان ترامب بشأن خاشقجي