واشنطن تايمز: تنظيم الدولة لديه أجهزة إصدار جوازات سورية

تشدد أمريكا على ضرورة التحكم في إنتاج جوازات السفر السورية

تشدد أمريكا على ضرورة التحكم في إنتاج جوازات السفر السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 12-12-2015 الساعة 11:32
واشنطن - ترجمة الخليج أونلاين


حذر مسؤولون في المخابرات الأمريكية من امتلاك تنظيم الدولة لأجهزة رسمية لإصدار جواز سفر سوري، الأمر الذي قد يستخدمه لاستصدار جوازات سفر خاصة بأتباعه ويمكنهم من الوصول إلى أوروبا وأمريكا.

وبحسب ما نقلته صحيفة الواشنطن تايمز عن المسؤولين، فإن لدى تنظيم "الدولة" جهاز طباعة جوازات سورية رسمية تمكن من الاستيلاء عليها منذ أن سيطر على مدينة دير الزور في الصيف الماضي، حيث كان لدى النظام السوري مكتب رسمي لاستصدار الجوازات في دير الزور، بالإضافة إلى آلة طباعة رسمية.

كما يمتلك التنظيم جهازاً آخر لاستصدار الجوازات كان موجوداً في مدينة الرقة، وما زال موجوداً لدى التنظيم الذي سيطر على المدينة.

وبحسب المسؤولين الأمريكيين، فإن التنظيم الذي سيطر على كل من الرقة ودير الزور منذ 17 شهراً، ربما يكون قد أصدر فعلاً جوازات سفر لأتباعه، وربما يكون قسم منهم قد استقر به الحال في الولايات المتحدة الأمريكية.

واعترف مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، جيمس كومي، بأن هناك شعوراً بالقلق إزاء هذه المشكلة، وذلك في شهادته أمام الكونغرس الأمريكي يوم الأربعاء الماضي.

وتابع: لدينا قلق في المخابرات من قدرة تنظيم "الدولة" على إصدار جوازات سفر لأتباعه، مؤكداً أنه تم بالفعل اكتشاف عدد من الجوازات المزورة في أوروبا، وخاصة لدى الأفراد الذين شاركوا في هجمات باريس الأخيرة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في المخابرات الأمريكية قوله، إن جوازات السفر المزورة لدى السوريين شائعة جداً ويعرفها السوريون، فيمكن الحصول على جواز سفر مقابل 200 إلى 400 دولار، بل ويمكن وضع الطوابع بتواريخ قديمة.

وتشدد المخابرات الأمريكية على ضرورة أن يتم التحكم بإنتاج جوازات السفر السورية، لأن وجود مثل هذه المطابع لدى تنظيم "الدولة" يمكنه من توسيع عملياته خارج حدوده الجغرافية.

مكة المكرمة