واشنطن تحذر العراقيين من هجمات "إرهابية" تستهدف الناخبين

سعد معن: القوات الأمنية جهّزت خطة أمنية لحماية الناخبين

سعد معن: القوات الأمنية جهّزت خطة أمنية لحماية الناخبين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-05-2018 الساعة 18:28
بغداد - الخليج أونلاين


حذّرت السفارة الأمريكية لدى بغداد من هجمات "إرهابية" محتملة قد تستهدف مراكز الاقتراع بجميع أنحاء العراق، خلال الانتخابات النيابية المقررة غداً السبت.

وقالت السفارة، في بيان نشرته عبر صفحتها على "فيسبوك"، اليوم الجمعة: إن "بعثة الولايات المتحدة تلقت معلومات عن هجمات إرهابية محتملة ضد مراكز الاقتراع في جميع أنحاء العراق، وتحديداً في (منطقة) الغزالية"، ذات الغالبية السنية غربي العاصمة بغداد.

وأضافت السفارة أنّه تم "تقليص تنقل أفرادها مؤقتاً إلى هذه المناطق"، مخاطبةً رعايا بلادها بالقول: إن "الإجراءات التي يتعين اتخاذها هي: كن على علم بما حولك، وتعزيز أمنك الشخصي".

اقرأ أيضاً :

العراق يدخل الصمت الانتخابي وتحذيرات من المخالفة

من جانبها طمأنت وزارة الداخلية العراقية السكان، مؤكدةً اتخاذها التدابير اللازمة لتأمين الحماية للعملية الانتخابية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء سعد معن، في بيان: إن "القوات الأمنية جهّزت خطة أمنية محكمة للانتخابات؛ لحماية الناخبين ومراكز الاقتراع".

ومتوجّهاً للناخبين العراقيين تابع قائلاً: "ستشاهدون هذه الأجواء الأمنية المثالية بأنفسكم. لا تتأثروا بأي وسيلة إعلام حاقدة لثنيكم عن الذهاب لممارستكم الديمقراطية الوطنية".

وقبل أيام هدّد تنظيم الدولة باستهداف مراكز الاقتراع والمرشحين، وكذلك الناخبين الذين يدلون بأصواتهم في الانتخابات.

والانتخابات النيابية، التي تجري غداً السبت، هي الأولى في البلاد بعد هزيمة تنظيم الدولة نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011.

ويتنافس 7376 مرشحاً، يمثلون 320 حزباً وائتلافاً وقائمة، للحصول على 328 مقعداً في مجلس النواب المقبل الذي سيتولى انتخاب رئيسيْ الوزراء والجمهورية.

ويأتي التصويت العام، الجمعة، بعد أن أدلى أفراد قوات الأمن والجيش بأصواتهم أمس الخميس، وكذلك العراقيون في الخارج على مدى يومي أمس الخميس واليوم الجمعة.

مكة المكرمة