واشنطن تحذّر بالأدلة: الأسد يحضّر لهجوم كيماوي على إدلب

الرابط المختصرhttp://cli.re/LWYMBj
تحذيرات من تحضير الأسد لهجوم كيماوي جديد

تحذيرات من تحضير الأسد لهجوم كيماوي جديد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-09-2018 الساعة 09:32
واشنطن - الخليج أونلاين

قالت الولايات المتحدة الأمريكية إن هناك أدلّة على أن نظام الأسد يُعدّ أسلحة كيماوية بمحيط مدينة إدلب، في ظل حديث عن احتمال الهجوم عليها من قبل النظام وحلفائه قريباً.

جاء ذلك على لسان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، الذي قال في تصريحات للصحفيين: إن "هناك العديد من الأدلة بوجود تحضير من قبل النظام السوري لأسلحة كيميائية في محيط إدلب"، محذّراً من "خطورة الوضع في المحافظة ومحيطها".

وأضاف: إن "أي هجوم على المعقل الكبير الأخير للمعارضة في سوريا سيكون تصعيداً متهوّراً"، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حذّر الاثنين الماضي، في تغريدة له، رئيس النظام السوري بشار الأسد من "التهوّر وشنّ أي هجوم على محافظة إدلب شمالي البلاد، موضحاً أن "مئات آلاف الأشخاص قد يُقتلون، لا تسمحوا بحدوث ذلك".

وفي الأيام القليلة الماضية، توالت تحذيرات دولية من عواقب إقدام النظام السوري وحلفائه على مهاجمة إدلب، وهي آخر منطقة كبرى تسيطر عليها المعارضة، وتضمّ نحو 4 ملايين مدني، جُلّهم نازحون.

ورغم إعلان إدلب "منطقة خفض توتّر"، في مايو 2017، بموجب اتفاق بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، فإنّ النظام والقوات الروسية يواصلان قصفها بين الفينة والأخرى، وبوتيرة متصاعدة مؤخراً.

مكة المكرمة