واشنطن تخلي مسؤوليتها: لا نشارك في عملية الحُديدة

عملية الحُديدة في يومها الثاني

عملية الحُديدة في يومها الثاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-06-2018 الساعة 21:58
واشنطن – الخليج أونلاين


قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة "لا تدعم بشكل مباشر" عملية التحالف الإماراتي السعودي العسكرية في ميناء الحُديدة غربي اليمن.

وقال المتحدث باسم الوزارة، الجنرال أدريان غالاوي، إن واشنطن لا تقود أو تشارك في العمليات العسكرية الجارية ضد الحوثيين، مشدّداً على أهمية الميناء في إيصال المساعدات لتخفيف معاناة اليمنيين.

وأضاف أن وزير الدفاع، جيمس ماتيس، "يدعم جهود المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث، لجمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات".

وتأتي هذه التصريحات في اليوم الثاني من العملية العسكرية التي أطلقها التحالف سعياً للاستيلاء على ميناء الحديدة، الذي تقول الرياض وأبوظبي إن الحوثيين يهرّبون عبره أسلحة من إيران.

اقرأ أيضاً :

استهداف بارجة إماراتية في الحُديدة وإفشال إنزال بحري للتحالف

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال، الاثنين الماضي، إن بلاده تتابع من كثب التطوّرات في الحُديدة، متجنّباً إبداء معارضة واضحة لاقتحام المدينة.

وأضاف أنه اتصل بالقادة الإماراتيين، وتحدث عن رغبة واشنطن في مناقشة المخاوف الأمنية مع الحفاظ على تدفّق المساعدات الإنسانية والبضائع لليمنيين عبر هذا الميناء المهم.

ومؤخراً كشف مسؤولون أمريكيون عن تحذير واشنطن الإماراتيين من مغبّة اقتحام مدينة الحُديدة اليمنية، ولكن تقريراً نشره لاحقاً موقع "إنترسبت" الإخباري ذكر أن الإدارة الأمريكية ربما تكون غيّرت موقفها.

وتتجاهل الإمارات والسعودية تحذيرات واشنطن والأمم المتحدة من مصير يهدّد حياة ربع مليون شخص في المحافطة اليمنية، في ظل تواصل العملية العسكرية لتحالف الدولتين الخليجيتين.

مكة المكرمة