واشنطن: ترامب وبن سلمان اتفقا على التصدي لإيران

أكد الطرفان أهمية استمرار المشاورات بين السعودية والولايات المتحدة

أكد الطرفان أهمية استمرار المشاورات بين السعودية والولايات المتحدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-03-2017 الساعة 09:23
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتفق مع ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على التصدي للأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك في بيان للبيت الأبيض الأمريكي، مساء الأربعاء، حيث أوضح أن الجانبين اتفقا على الاستمرار في تقييم وتنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة، للاتفاق النووي بين طهران والدول الغربية "بصرامة".

وحسب البيان، ناقش الجانبان، خلال اللقاء الذي جمعهما، الثلاثاء (14 مارس/آذار الجاري)، سبل التوصل إلى "تسوية عادلة ودائمة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، والتعاون في مواجهة داعش الذي يشكل تهديداً لجميع الدول".

وأوضح البيان أن ترامب وبن سلمان أعربا عن رغبتهما في تحقيق "تسوية شاملة وعادلة ودائمة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

اقرأ أيضاً :

ترامب يدفن إرث أوباما في سوريا.. فما شكل سياسته؟

كما أكد الطرفان أهمية استمرار المشاورات بين السعودية والولايات المتحدة، "من أجل الوصول إلى حلول لقضايا المنطقة"، وفقاً للبيان.

وبحث الجانبان "التعاون الأمني والعسكري" بين البلدين في محاربة "داعش"، وغيرها من المنظمات الإرهابية الدولية "التي تشكل خطراً على جميع الدول".

وأكد الطرفان، حسب البيان، دعمهما "لشراكة استراتيجية قوية وواسعة ودائمة، أساسها المصالح والالتزامات المشتركة تجاه استقرار وازدهار منطقة الشرق الأوسط".

وكان ترامب استقبل في البيت الأبيض، الثلاثاء (14 مارس/آذار الجاري)، ولي ولي العهد السعودي، الذي يجري زيارة هي الأولى لمسؤول سعودي وخليجي رفيع المستوى إلى البيت الأبيض في عهد ترامب.

وهذه هي الزيارة الأولى التي يجريها محمد بن سلمان للولايات المتحدة، بعد تولي ترامب مهام حكمه رسمياً في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ومثلّت الزيارة بداية جديدة لمرحلة أكثر تعاوناً بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

مكة المكرمة