واشنطن تربط إعمار سوريا بانتقال السلطة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GA3b2W
نائب المندوب الأمريكي الدائم لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهين

نائب المندوب الأمريكي الدائم لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-11-2018 الساعة 08:58
نيويورك - الخليج أونلاين

ربطت الولايات المتحدة الأمريكية تقديم المساعدات الدولية لإعادة إعمار سوريا بانطلاق عملية سياسية مستدامة لا رجعة عنها في البلاد، وانطلاق عملية لانتقال السلطة، متهمة النظام بمماطلة تشكيل اللجنة الدستورية.

وأكّد نائب المندوب الأمريكي الدائم لدى الأمم المتحدة، جوناثان كوهين، في كلمة ألقاها، أمس الاثنين، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي عُقدت لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط، أن تشكيل اللجنة الدستورية يمثّل الخطوة الأولى والمحورية نحو التحوّل السياسي في سوريا.

وقال كوهين: "لن يبدأ المجتمع الدولي حتى النظر في مسألة تقديم المساعدة لإعادة إعمار سوريا؛ قبل أن يتبيّن انطلاق عملية سياسية مستدامة لا رجعة عنها في البلاد".

ودعا المسؤول الأمريكي روسيا للتأثير على رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لتسريع تشكيل اللجنة الدستوية.

وتعود مبادرة تشكيل اللجنة الدستورية إلى مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي انعقد في 30 يناير، بمدينة سوتشي الروسية، ليوافق عليها لاحقاً المبعوث الأممي السابق، ستيفان دي مستورا.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، جيمس جيفري، دعا مؤخراً موسكو للضغط على النظام السوري لالتزام بدء العملية السياسية، التي ستضع حداً للحرب في البلاد برعاية أممية، والتي ستبدأ من خلال تشكيل لجنة لصياغة دستور سوري جديد.

وقال جيفري، في مؤتمر صحفي عقده بمقر وزارة الخارجية الأمريكية: إن "روسيا هي المسؤولة عن تشكيل لجنة الدستور السوري حتى نهاية العام الجاري".

كذلك قال المبعوث الأممي السابق إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، في إفادة قدّمها لمجلس الأمن الدولي، بأكتوبر الماضي، إن نظام الأسد يرفض أي دور تؤدّيه الأمم المتحدة في عملية إطلاق اللجنة الدستورية.

مكة المكرمة