واشنطن تشيد بدور الرياض "القيادي" في اجتماع المعارضة السورية

جانب من اجتماع الرياض الذي شارك فيه 116 معارضاً سورياً

جانب من اجتماع الرياض الذي شارك فيه 116 معارضاً سورياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-12-2015 الساعة 08:50
واشنطن - الخليج أونلاين


رحب وزير الخارجية الأمريكية "جون كيري"، بما دعاه "النتائج الإيجابية" للقاء المعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض، الذي استمر على مدار يومي الأربعاء والخميس الماضيين.

وقال بيان لـ"كيري"، أمس الخميس: "نرحب بالنتائج الإيجابية لتجمع المعارضة السورية في الرياض اليوم (الخميس)، بما في ذلك التوصل إلى إجماع حول مبادئ سورية تعددية وديمقراطية، وكيفية دعم تسوية سياسية لإنهاء الصراع في سوريا".

وتابع "كيري" في البيان، بأنه أعرب لنظيره السعودي "عادل الجبير"، الخميس، عن "امتناننه للدور القيادي الذي لعبته المملكة العربية السعودية في جمع هذه المجموعة الواسعة والتمثيلية المكونة من 116 مشاركاً، الذين وافقوا اليوم على هيكلية الكيان التفاوضي الذي يمثلهم في العملية السياسية".

وأكد ترحيبه بـ"وضع هذه المجموعة السورية المتنوعة، اختلافاتها جانباً من أجل بناء سوريا جديدة".

وشدد على أن "التقدم الذي أحرزناه في كلٍ من فيينا والرياض الآن، سيجعل المجموعة الدولية لدعم سوريا، تواصل بناء أسس من أجل مفاوضات بناءة برعاية الأمم المتحدة في يناير/ كانون الثاني (القادم) يتعلق بتحول سياسي يستند إلى مبادئ بيان جنيف".

وأكد أنه بالرغم من أهمية ما حققه اجتماع الرياض "إلا أننا ندرك صعوبة العمل الذي ينتظرنا، لكننا نظل عازمين على الاستمرار في السعي لتسوية سياسية يمكن أن تحقق نهاية للصراع".

وكان وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا وتركيا والسعودية التقوا في العاصمة النمساوية، فيينا للمرة الأولى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على أمل تمهيد الأجواء لمبادرة تقودها الأمم المتحدة لعقد مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة، للتوصل إلى حل للأزمة التي أدى صراعها المسلح إلى تهجير الملايين من أبناء البلاد ومقتل نحو 250 ألف شخص.

مكة المكرمة