واشنطن تطلق ثاني تحذير من "هجمات إرهابية" بمصر

شهدت مصر مؤخراً عمليات إرهابية استهدفت الأقباط (أرشيف)

شهدت مصر مؤخراً عمليات إرهابية استهدفت الأقباط (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-06-2017 الساعة 23:02
القاهرة - الخليج أونلاين


حذَّرت السفارة الأمريكية بالقاهرة، مساء الاثنين، رعاياها بمصر من "هجمات إرهابية" محتملة تستهدف مسيحيين بمواقع دينية بالبلاد، وهو التحذير الثاني خلال أسبوعين من "هجمات إرهابية".

وقالت السفارة، في رسالة نشرتها عبر موقعها الإلكتروني: إن "إرهابيين نفذوا هجمات على أهداف مسيحية وقعت في الأماكن الحضرية والمعزولة بمصر، ومن الممكن أن تكون هناك هجمات إضافية".

وطالبت السفارة المواطنين الأمريكيين المقيمين في مصر وزائريها بتوخي الحذر.

كما شددت على الموظفين التابعين للبعثة الأمريكية في مصر بعدم زيارة المعالم الدينية خارج القاهرة الكبرى (محافظتي القاهرة والجيزة ومدينة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية)، حتى صدور تعليمات لاحقة.

وبينما لم يورد بيان السفارة الأمريكية أية تفاصيل إضافية حول تلك التهديدات، لم يصدر عن الجهات الرسمية المصرية أي تعليق على التحذير الأمريكي.

ويعد ذلك التحذير هو الثاني من نوعه خلال أسبوعين؛ إذ سبق أن حذرت السفارة الأمريكية في 24 مايو/أيار الماضي رعاياها من تهديد "محتمل" لـ"حركة سواعد مصر"، المعروفة بـ"حسم"، والتي تعتبرها السلطات المصرية "إرهابية".

وهو التحذير الذي سبق مقتل 29 شخصاً وإصابة أكثر من 20 آخرين في هجوم تبناه تنظيم الدولة، استهدف حافلة كانت تقل مواطنين مسيحيين بمحافظة المنيا، وسط مصر في أبريل/نيسان الماضي.

يشار إلى أن الخارجية الأمريكية أطلقت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، تحذيراً لرعاياها من تهديد الجماعات الإرهابية في مصر، وحذرت دبلوماسييها من السفر إلى الصحراء الغربية وشبه جزيرة سيناء (شمال شرق).

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أودى تفجير انتحاري بالكنيسة البطرسية، الملحقة بمجمع الكاتدرائية الرئيسية للأقباط الأرثوذكس شرقي القاهرة، بعشرات القتلى والجرحى.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن تلك الهجمات، وتوعد مراراً باستهداف المسيحيين المصريين.

مكة المكرمة