واشنطن تعتبر عزل قطر "غير ممكن" ولا ترغب بشقاق دائم

البيت الأبيض قد يتدخل لحل الأزمة الخليجية

البيت الأبيض قد يتدخل لحل الأزمة الخليجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-06-2017 الساعة 14:08
واشنطن - الخليج أونلاين


أكد مسؤولون أمريكيون أنه لا يمكن عزل قطر في ضوء أهميتها بالنسبة للمصالح العسكرية والدبلوماسية الأمريكية.

ولم يعرف المسؤولون سبباً محدداً للأزمة التي دفعت الدول الأربعة إلى اتخاذ قرار قطع العلاقات، كما أشاروا إلى أن واشنطن لم تتلق مؤشراً من السعوديين أو الإماراتيين على أن هذا التحرك على وشك الحدوث، وفق ما نقلت عنهم وكالة "رويترز"، الثلاثاء.

وأضاف مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، للوكالة، أن بلاده "لا تريد أن ترى شقاقاً دائماً يحدث"، وأنها سترسل مبعوثاً إذا اجتمعت دول مجلس التعاون الخليجي لمناقشة الخلاف مع قطر.

وفي سياق آخر، تسبب قرار السعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر في حالة من الـ"صدمة" داخل إدارة البيت الأبيض، بحسب وصف مسؤولين أمريكيين.

وذكرت "رويترز"، في قت سابق الثلاثاء، أن "مسؤولي الإدارة الأمريكية شعروا بالصدمة لقرار السعودية قطع العلاقات مع قطر"، ونقلت عن "مسؤولين أمريكيين" لم تسمهم، قولهم: "واشنطن ستحاول تخفيف التوتر بين السعودية وقطر".

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين قولهم إن واشنطن ستحاول "بهدوء" تخفيف التوتر بين السعودية وقطر.

والاثنين 5 يونيو/حزيران، أعلنت كل من المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، ودولة الإمارات، واليمن، ومصر، وبشكل متزامن، قطع العلاقات مع دولة قطر، وسحب البعثات الدبلوماسية، وإغلاق المنافذ الحدودية.

اقرأ أيضاً:

ارتدادات الزلزال الخليجي تجتاح تويتر.. ورفض المقاطعة يتصدّر

جاء ذلك بعد ظهور أزمة خليجية، على أثر نشر وكالة الأنباء القطرية تصريحاً مزعوماً لأمير قطر، حيث أكدت وكالة الأنباء القطرية الرسمية، في 22 مايو/أيار الماضي، قرصنة موقعها الرسمي، وهو ما تسبب في نشر تصريح مفبرك لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ونشبت على أثر ذلك حملة إعلامية هجومية غير مسبوقة ضد دولة قطر اختتمت بإعلان قرار المقاطعة، على الرغم من إصدار قطر نفياً رسمياً للتصريح المزعوم، وشكلت الدوحة لجنة تحقيق تشارك فيها دول كبرى حول الجهة التي اخترقت موقع وكالة الأنباء القطرية.

مكة المكرمة