واشنطن تقلّص مساعداتها المالية للفلسطينيين

السلطة الفلسطينية: هذا القرار يعبّر عن البلطجة
الرابط المختصرhttp://cli.re/g27PBR

تقليص المساعدات سيضر طبقة كبيرة من الفلسطينيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-08-2018 الساعة 08:35
واشنطن - الخليج أونلاين

كشفت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قرَّرت إيقاف مساعدات للفلسطينيين بأكثر من 200 مليون دولار.

وأفادت الوكالة أن الخارجية الأمريكية أبلغت الكونغرس، أمس الجمعة، بالقرار، بحسب مسؤولين رفضوا الكشف عن هوياتهم؛ لعدم تخويلهم بالتصريح.

وأضافت أن الإشعار المُرسل إلى الكونغرس لم يحدّد المبلغ بالضبط، لكنه ربما يشير إلى 251 مليون دولار، قرّرت واشنطن في 2017 تخصيصها لصالح مجالات الحوكمة والصحة والتعليم ودعم المجتمع المدني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولفت المصدر النظر إلى أن المبلغ كان يفترض البدء بصرفه في سبتمبر المقبل، لكن نحو 60 مليون دولار منه، على الأقل، صُرفت بالفعل، خلال أغسطس الجاري، لصالح برامج أمنيّة تهدف إلى تعزيز التنسيق بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي.

وتابع أن إشعار الخارجية أشار إلى إعادة توجيه الأموال إلى "مشاريع أخرى ذات أهمية كبرى".

وأرجعت الخارجية الأمريكية ذلك إلى "التحدّيات التي يواجهها المجتمع الدولي في إيصال المساعدات إلى غزة".

من جانبه قال أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إن قرار ترامب نوع من الابتزاز والبلطجة.

وأضاف عريقات في حديث لشبكة "الجزيرة" أن ذلك يأتي لرفض السلطة الفلسطينية ما يُسمّى بصفقة القرن.

وشدَّد على أن "فلسطين ليست للبيع، وشعبها لن يقبل مطالب واشنطن بالتخلّي عن القدس وعن اللغة العربية وعن أرض الإسراء والمعراج".

بدوره اعتبر السفير الفلسطيني في واشنطن، حسام زملط، أن قرار الولايات المتحدة يثبت أن الإدارة الأمريكية "معادية للسلام".

وقال زملط في بيان: إن "هذه الإدارة تقوّض عقوداً من الرؤية والالتزام الأمريكيَّيْن في فلسطين. بعد القدس وأونروا (وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين)، تأتي هذه الخطوة لتؤكّد تخلّيها عن حلّ الدولتين، وتبنّيها الكامل لأجندة (رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو المعادية للسلام".

مكة المكرمة
عاجل

أ.ف.ب: الحكومة اليمنية تؤكد وجود جنود سعوديين في قائمة تبادل الأسرى المطروحة في المحادثات