واشنطن: تمديد العقوبات على إيران لن يؤثر على "النووي"

صوّت مجلس الشيوخ بأغلبية 99 صوتاً الخميس

صوّت مجلس الشيوخ بأغلبية 99 صوتاً الخميس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-12-2016 الساعة 21:44
واشنطن - الخليج أونلاين


قال البيت الأبيض في بيان له الجمعة: إن "الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيوقّع على مشروع قانون تمديد العقوبات على إيران"، مضيفاً أن هذا التمديد "لا يؤثر على الاتفاق النووي".

ووافق مجلس النواب الأمريكي قبل أسبوعين، بأغلبية الأصوات، على مشروع القانون الهادف إلى تمديد العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران 10 سنوات، وصدّق مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروع القانون، الخميس، وليدخل حيز التنفيذ لا بد من تصديق الرئيس الأمريكي عليه.

ويشمل القرار عقوبات مفروضة على القطاع المصرفي الإيراني، إضافة إلى قطاعي الطاقة والدفاع.

اقرأ أيضاً :

"الشيوخ" الأمريكي يقر تمديد العقوبات على إيران 10 سنواتً

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قال إن موافقة الكونغرس الأمريكي، على تمديد العقوبات المفروضة على بلاده 10 سنوات، انتهاك للاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع مجموعة (5+1) عام 2015.

وأفاد المتحدث، في بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني، بأنه كما سبق للمسؤولين الإيرانيين أن صرحوا عدة مرات، فإن موافقة مجلسي النواب والشيوخ الأمريكييْن، على مشروع قانون لتمديد العقوبات على بلاده، هو انتهاك للاتفاق النووي.

وأكد قاسمي أن بلاده أثبتت التزامها بالاتفاق النووي، إلا أنها تمتلك الاستعدادات اللازمة للتعامل مع المستجدات في حال تم انتهاك الاتفاق.

وأضاف أن وزارة الخارجية الإيرانية تتابع، بدقةٍ، موقف الإدارة الأمريكية بخصوص العقوبات، وسيتم عرض تقرير مفصل بهذا الخصوص على لجنة مراقبة تنفيذ الاتفاق النووي، لاتخاذ الخطوات اللازمة.

وقال قاسمي إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وافق ضمن الاتفاق النووي، على إعاقة أي مشاريع قانون تتعارض مع الاتفاق.

وكان علي خامنئي حذر الشهر الماضي من "رد مؤكد" لبلاده في حال تمديد العقوبات الأمريكية، معتبراً أن ذلك سيشكل "انتهاكاً" للاتفاق النووي، وفق وكالة فرانس برس.

وانتقد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية، بشدةٍ، الاتفاق النووي الذي يعارضه والعديد من أعضاء فريقه.

مكة المكرمة