واشنطن تنشر منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ بكوريا الجنوبية

"ثاد" منظومة دفاع جوي صاروخي من نوع أرض-جو

"ثاد" منظومة دفاع جوي صاروخي من نوع أرض-جو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-03-2017 الساعة 10:21
واشنطن - الخليج أونلاين


بدأت الولايات المتحدة الأمريكية نشر نظام "ثاد" المضاد للصواريخ، في كوريا الجنوبية؛ لمواجهة التجارب النووية والصاروخية التي تجريها بيونغ يانغ.

وقال الأميرال هاري هاريس، قائد القيادة الأمريكية في المحيط الهادي، الثلاثاء: إن "استمرار أفعال كوريا الشمالية الاستفزازية، بما يشمل إطلاق صواريخ متعددة أمس، يؤكد رجاحة القرار الذي اتخذناه العام الماضي بنشر ثاد في كوريا الجنوبية".

وأطلقت كوريا الشمالية، الاثنين، أربعة صواريخ باليستية سقطت ثلاثة منها قرب اليابان، في "استفزاز" لطوكيو، وتحد جديد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي وقت سابق الثلاثاء، نقلت عناصر لأنظمة "ثاد" الصاروخية إلى القاعدة العسكرية في أوسان شمال غربي البلاد، على متن طائرات النقل العسكرية من طراز "سي 17"، ومن بين العناصر التي تم نقلها، منصتان لإطلاق الصواريخ، بحسب وكالة "سبوتنك" الروسية.

وأكدت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية وجود خطط لنشر الأنظمة الصاروخية في منطقة سونغجو وسط البلاد، قائلة إنه من المقرر إتمام الأعمال لنشر الصواريخ بعد شهر أو شهرين.

اقرأ أيضاً

"حرب مجنونة" في الأفق.. ماذا لو تواجه ترامب وجونغ أون؟

الأنظمة الصاروخية الأمريكية كان من المقرر نشرها في كوريا الجنوبية، في يونيو/ حزيران أو يوليو/تموز من العام الجاري، لكن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، على ما يبدو، قررتا الإسراع بالعملية على خلفية التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية.

وفي يوليو/تموز من العام الماضي، اتفقت واشنطن وسيول على نشر أنظمة "ثاد" الصاروخية في كوريا الجنوبية.

و"ثاد" هي منظومة دفاع جوي صاروخي من نوع أرض-جو يستعمل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من حلفائها، وهو من المكونات الرئيسية لنظام الدفاع ضد الصواريخ الباليستية المصمم لحماية القوات الأمريكية وحلفائها، والمناطق الرئيسية المأهولة والبنية التحتية الأساسية.

ويعمل نظام ثاد في منطقة دفاع حيث يمكنه اعتراض الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة المدى داخل الغلاف الجوي وخارجه.

مكة المكرمة