واشنطن: شراء إيران "سوخوي" خرق لقرار مجلس الأمن

يمنع القرار الأممي، طهران من شراء "فئات محددة من الأسلحة التقليدية"

يمنع القرار الأممي، طهران من شراء "فئات محددة من الأسلحة التقليدية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-02-2016 الساعة 11:12
واشنطن - الخليج أونلاين


قالت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، إن شراء إيران طائرات "سوخوي" من روسيا، سيكون "خرقاً" لقرار مجلس الأمن الدولي الذي يمنع طهران من شراء "فئات محددة من الأسلحة التقليدية".

وقال متحدث الخارجية الأمريكية، مارك تونر: "لقد شاهدنا تقارير عن محادثات بين إيران وروسيا، تتعلق ببيع محتمل لطائرات (سوخوي سو-30 إس إم) المقاتلة المتعددة الخصائص، لطهران".

وتابع في بيان صحفي، قائلاً: "قرار مجلس الأمم المتحدة للأمن رقم 2231، يمنع بيع إيران فئات محددة من الأسلحة التقليدية (...) دون موافقة مسبقة من مجلس الأمن الدولي، على كل حالة على حدة".

وكان وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، قد أعلن الأسبوع الماضي، نية بلاده، شراء عدد من طائرات سوخوي الروسية، وهو ما أوضح تونر بأنه "يشمل مقاتلات سو 30 إس إم".

وبرغم أن إيران وقعت اتفاقاً مع مجموعة 5+1 (في 15 يوليو/ تموز 2015)، لكبح جماح طموحاتها النووية، مقابل رفع العقوبات التي يفرضها مجلس الأمن الدولي، ودول المجموعة، إلا أنه من المتوقع أن يبقى الحظر على صفقات الأسلحة مع إيران، مدة قد تصل إلى 5 سنوات.

وكانت الولايات المتحدة قد رفعت، الشهر الماضي، العقوبات الاقتصادية، عن إيران بعد مصادقة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على التزام طهران، بتحديد برنامجها النووي، ما أدى إلى استعادتها، لعدة مليارات من أموالها المجمدة.

تونر دعا جميع الدول "بالأخص" مجموعة 5+1 (الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن، إلى جانب ألمانيا) إلى "أن تكون على علم تام بهذه القيود التي فرضتها الأمم المتحدة على الجمهورية الإسلامية"، موضحاً أن واشنطن "سوف تتطرق لهذا الأمر في اجتماع ثنائي مع روسيا، وأعضاء آخرين في مجلس الأمن"، إذا ما ثبتت صحة هذه التقارير الإعلامية.

مكة المكرمة