واشنطن: عازمون على محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6pqv2y

جمال خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-11-2018 الساعة 13:17
بورت - الخليج أونلاين

أكّدت الولايات المتحدة الأمريكية عزمها على محاسبة كل المسؤولين عن قتل الصحفي السعودي المعارض، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، يوم 2 أكتوبر الماضي.

جاء ذلك على لسان نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، في مؤتمر صحفي، السبت، قال فيه: إن "الولايات المتحدة عازمة على محاسبة كل المسؤولين عن هذا القتل".

ووصف بنس في حديثه للصحفيين، على هامش مشاركته بمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك)، في مدينة "بورت مورسبي" عاصمة بابوا غينيا الجديدة؛ مقتل خاشقجي بأنه "أمر فظيع وإهانة لحرية واستقلال الصحافة".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال يوم 22 أكتوبر الماضي، إنه تحدّث مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وطلب الأخير مهلة شهر للكشف عن ملابسات القضية بالكامل.

وتوشك مهلة الشهر التي طلبتها المملكة العربية السعودية للكشف عن جميع ملابسات مقتل الصحفي جمال خاشقجي على الانتهاء، في حين لم تقدّم السلطات أي توضيحات حقيقية ونهائية للجريمة.

كما أعرب ترامب عن انزعاجه من تسلسل الروايات المتناقضة للسلطات السعودية.

وأبدى ترامب عدم رضاه عن رواية السعودية لتسلسل الأحداث بواقعة مقتل خاشقجي، كما أكد أن المهلة التي طلبتها الرياض للكشف عن جميع ملابسات القضية "طويلة جداً".

ومنذ ذلك التاريخ حتى اليوم، يتبقّى لدى السعودية 5 أيام فقط على تنفيذ وعودها بكشف الملابسات كافة، في حين تشكّك دول ومنظمات حقوقية في مصداقية الرياض، بعد أن غيَّرت روايتها لكيفية قتل خاشقجي أكثر من مرة.

وفي آخر رواية أعلنتها النيابة العامة السعودية للحادثة، الخميس، قالت إن من أمر بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول هو "رئيس فريق التفاوض معه"، دون ذكر اسمه، وأن جثة المجني عليه (خاشقجي) تمت تجزئتها من قبل المباشرين للقتل (دون تسميتهم)، وتم نقلها إلى خارج مبنى القنصلية.

واعتبر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن بعض تصريحات النيابة العامة السعودية حول ملابسات جريمة مقتل خاشقجي "غير مرضية"، وقال: "يجب الكشف عن الذين أمروا بقتل خاشقجي والمحرّضين الحقيقيين، وعدم إغلاق القضية بهذه الطريقة".

مكة المكرمة