واشنطن: قلقون مما يجري في السعودية و"لن نصمت"

مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد ساترفيلد: اعتقالات بن سلمان تتعارض مع انفتاح السعودية

مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد ساترفيلد: اعتقالات بن سلمان تتعارض مع انفتاح السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-06-2018 الساعة 19:22
واشنطن – الخليج أونلاين


قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد ساترفيلد، الأربعاء، إن واشنطن بحثت مع السعودية أموراً تجري داخل المملكة، ما زالت تسبب قلقاً للولايات المتحدة، دون الحديث عن ماهيتها.

وأكد ساترفيلد، خلال لقاء للجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس النواب الأميركي، أن الولايات المتحدة "لن تلزم الصمت إزاء قضايا حقوق الإنسان، في حوارها مع السعوديين بهذا الشأن".

وأضاف أن الاعتقالات الأخيرة التي طالت ناشطات سعوديات "تبدو مناقضة لطموحات الانفتاح في السعودية"، في إشارة إلى تغييرات ولي العهد محمد بن سلمان.

اقرأ أيضاً :

حملة اعتقالات جديدة في السعودية تطول ناشطتين

ومطلع الشهر الجاري، شنّت السلطات حملة اعتقالات ضد عدد من الناشطات اللاتي لم يَحُلْ رفعهُنَّ لواء تحرير المرأة دون اعتقالهن؛ لأنهنّ يرفضن السير في ركب وليّ العهد على ما يبدو.

وتواصل السعودية اعتقال النشطاء: إيمان النفجان، ولُجين الهذلول، وعزيزة اليوسف، وإبراهيم المديميغ، ومحمد الربيعة، وسط قلق من إمكانية أن يستمرّ الاحتجاز شهوراً دون تهمة.

مكة المكرمة