واشنطن: قمة "ترامب-جونغ أون" بموعدها في 12 يونيو

ترامب لمح إلى تأجيلها

ترامب لمح إلى تأجيلها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-05-2018 الساعة 17:28
واشنطن - الخليج أونلاين


أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، عقد القمة الثنائية بين رئيس بلاده دونالد ترامب، ونظيره الكوري الجنوبي كيم جونغ أون، في 12 يونيو المقبل، بعد أخبار تحدّثت عن تأجيلها.

وقال خلال جلسة استماع بلجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ: إن "هناك الكثير من العمل فيما يخص المفاوضات مع كوريا الشمالية، ولدينا عمل طويل لكي نصل إلى أرضية مشتركة".

وأعرب عن أمله في "تحول استراتيجي يؤدي إلى التخلص من الأسلحة النووية"، مبيناً أن إبرام اتفاق سيئ مع كوريا الشمالية "ليس خيارنا".

وأضاف: "هناك دعم كبير سيقدَّم لكوريا الشمالية في حال تعاطيها مع مفاوضات النووي"، مشدداً على أن واشنطن لم تقدم أية تنازلات لكوريا الشمالية في هذا الشأن.

وكان الرئيس الأمريكي قال، الثلاثاء، إن البيت الأبيض يواصل التجهيز للقمة المرتقبة التي تجمعه بزعيم كوريا الشمالية، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى استعداده أيضاً لإلغائها أو إرجائها في حال عدم الوفاء ببعض الشروط.

- إيران مهدَّدة بـ"عقوبات غير مسبوقة"

من جانب آخر، هدد بومبيو بأن واشنطن ستفرض عقوبات وصفها بـ"غير المسبوقة" على إيران، وذلك بعد يومين من إعلانه "خريطة طريق جديدة" ضد طهران.

وأضاف بومبيو أن العقوبات التي ستفرضها الولايات المتحدة لمصلحة الشعب الإيراني، داعياً طهران إلى تغيير سلوكها فيما يتعلق بالملف النووي.

والاثنين الماضي، أعلنت الولايات المتحدة استراتيجية جديدة للتعامل مع أنشطة إيران في دول المنطقة، ووضعت 12 شرطاً قالت إن على نظام طهران تنفيذها، إذا كان يرغب في تجنب عقوبات قد تكون الأشد في التاريخ.

وكانت الخارجية الأمريكية قد قالت إن واشنطن تسعى إلى بناء تحالف دولي ضد النظام في طهران، موضحة أن الولايات المتحدة ستجمع بلداناً كثيرة في العالم لهدف محدد، يتمثل بمراقبة النظام الإيراني.

اقرأ أيضاً:

أمريكا لا تستبعد أي تصعيد وإجراءات مضاعفة ضد إيران

وأوضحت أن مراقبة إيران لن تقتصر على الجانب النووي؛ بل ستشمل كل الأنشطة التي وصفتها بأنها "مزعزعة للاستقرار"، ولم تحدد إن كان الائتلاف المستقبلي ضد النظام الإيراني سيكون له أيضاً شق عسكري.

وأمس الثلاثاء، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة على خمسة إيرانيين قالت: إن "لهم صلة بأنشطة الحرس الثوري الإيراني، وببرامج الصواريخ الإيرانية الباليستية".

مكة المكرمة