واشنطن: قوات الأمم المتحدة بلبنان لا تعي خطر "حزب الله"

المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي

المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-08-2017 الساعة 19:56
واشنطن - الخليج أونلاين


اتهمت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، الجمعة، قوات "اليونيفيل" في لبنان بأنها لا تقوم بمهامها كما ينبغي، مشيرة إلى تهريب أسلحة إيرانية إلى "حزب الله" عبر الحدود اللبنانية.

وقالت المندوبة الأمريكية، في مؤتمر صحفي عقدته الجمعة، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك: "يتعيّن على قوات اليونيفيل القيام بمهامها بفعالية لتجنّب أي صراع في المستقبل".

وأكدت أن "الحدود اللبنانية شهدت تمرير أسلحة من إيران إلى حزب الله منذ عام 2006". كما لفتت هايلي إلى أن قائد قوة الأمم المتحدة في لبنان يظهر "افتقاراً مخجلاً" في فهم أنشطة حزب الله.

اقرأ أيضاً :

خاشقجي يخاطب "عكاظ": أوقفوا هذا السفيه

وحول الاتفاق النووي مع طهران، أشارت المسؤولة الأمريكية، قائلة: إن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقوم بعمل جيد من أجل التحقق من التزام إيران بتنفيذه، لكن طهران لا تسمح للمفتشين بدخول مواقعها العسكرية".

وكانت هايلي قد طالبت، قبل أيام، وكالة الطاقة الذرية بالتحقق من تنفيذ إيران كامل تعهداتها في الاتفاق، وقالت إن بلادها ملتزمة بضمان توفير كل الإمكانيات للوكالة لتتمكن من التحقيق في أي نشاطات نووية إيرانية.

وأنشأ مجلس الأمن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) عام 1978 لتأكيد الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، واستعادة السلام والأمن الدوليين، ومساعدة حكومة لبنان على ضمان عودة سلطتها الفعلية في المنطقة.

وعقب الحرب مع إسرائيل 2006، عزّز مجلس الأمن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، وقرر أن تتولى مهمة رصد وقف أعمال القتال، ومرافقة ودعم القوات المسلحة اللبنانية في أثناء انتشارها في جميع أرجاء جنوب لبنان؛ وتقديم مساعدتها لضمان وصول المساعدة الإنسانية إلى السكان المدنيين، والعودة الطوعية والآمنة للمشردين.

مكة المكرمة