واشنطن: موافقة بغداد شرط لدخول قوات سعودية إلى العراق

"رعد الشمال" شهدت تنفيذ ثاني أكبر عملية حشد للقوات في الشرق الأوسط

"رعد الشمال" شهدت تنفيذ ثاني أكبر عملية حشد للقوات في الشرق الأوسط

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-03-2016 الساعة 15:27
بغداد - الخليج أونلاين


قال مبعوث الرئيس الأمريكي للعراق، بريت ماكغورك، إن القوات السعودية لا يمكنها دخول أراضي العراق في إطار التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة" دون موافقة بغداد، وهو ما ينطبق أيضاً على مشاركة القوات البرية الأمريكية.

وأضاف ماكغورك، في مؤتمر صحافي عقده السبت، في مقر السفارة الأمريكية في بغداد: أنه "لا يمكن للقوات السعودية دخول الأراضي العراقية من دون موافقة بغداد"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتابع: "المشاركة البرية للقوات الأمريكية في العراق لن تحصل إلا إذا طلب رئيس الوزراء العراقي ذلك، والتحالف الدولي يعمل في العراق بطلب من حكومته".

وكانت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي، قد حذرت من مناورات عسكرية تقوم بها القوات المسلحة السعودية قرب الحدود مع العراق.

وانطلقت في 9 فبراير/شباط الماضي، المناورات العسكرية التي تقودها السعودية تحت اسم "رعد الشمال" بآلاف الجنود والضباط من قوات الجيوش الخليجية، ودول أخرى، وذلك في تدريبات برية، وبحرية، وجوية وصفها مراقبون بأنها "الأقوى على مستوى الشرق الأوسط".

كما أعلنت المملكة العربية السعودية، الأربعاء الماضي، أن مناورة "رعد الشمال" شهدت تنفيذ ثاني أكبر عملية حشد للقوات في الشرق الأوسط، منذ "عاصفة الصحراء"، في إشارة إلى حرب تحرير الكويت عام 1991.

وتشارك في المناورات كل من: السعودية، والإمارات، والأردن، والبحرين، والسنغال، والسودان، والكويت، والمالديف، والمغرب، وباكستان، وتشاد، وتركيا، وتونس، وجزر القمر، وجيبوتي، وسلطنة عمان، وقطر، وماليزيا، ومصر، وموريتانيا، إضافة إلى قوات درع الجزيرة.

من جهة أخرى، أكد مبعوث الرئيس الأمريكي للعراق، مشاركة طائرات التحالف الدولي في عملية تحرير غرب سامراء، قائلاً: إن "عملية غرب سامراء كانت ناجحة"، مبيناً أن "قدراتنا الجوية ساعدت بالعملية".

وأشار إلى وجود 100 مليون دولار في صندوق إعادة استقرار المناطق المحررة، قائلاً: "إننا نركز حالياً على إزالة العبوات الناسفة في الرمادي". واعتبر ماكغورك أن حملة تحرير الموصل ستكون معقدة، لافتاً إلى وجود تخطيط جيد في الجانب العسكري والإنساني.

وتجري الاستعدادت حالياً لتحرير الموصل، التي سيطر عليها التنظيم في يونيو/حزيران 2014 مع عدد من المحافظات.

مكة المكرمة