واشنطن وأنقرة على طاولة واحدة لحل "أزمة القس"

الرابط المختصرhttp://cli.re/LREJzA

وزيرا الخارجية التركي والأمريكي (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-08-2018 الساعة 20:50
واشنطن – الخليج أونلاين

انطلقت في مقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن، الأربعاء، مباحثات بين وفد تركي ومسؤولين أمريكيين، حول سبل حل المشاكل الراهنة بين البلدين، التي خلّفتها قضية القس الأمريكي المعتقل في تركيا.

ومن المنتظر أن تركّز المباحثات على قضية القس أندرو برانسون، الذي يحاكمه القضاء التركي في ولاية إزمير على خلفية اتهامه بقضايا تجسس وإرهاب، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.

والوفد التركي المكون من 6 مسؤولين، يرأسهم نائب وزير الخارجية سادات أونال، سيركز في المباحثات أيضاً على قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات ضد تركيا.

والاثنين الماضي، جرى اتصال هاتفي بين وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، ونظيره الأمريكي مايك بومبيو، تناولا خلاله المشاكل الراهنة بين البلدين.

وكانت مصادر دبلوماسية قالت للوكالة، عقب الاتصال الهاتفي بين الوزيرين، إن وفداً تركياً سيزور الولايات المتحدة لإجراء مباحثات حول سبل حل المشاكل.

وأعلنت واشنطن، الأسبوع الماضي، إدراج وزيري العدل والداخلية التركيين على قائمة العقوبات، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي، ما دفع أنقرة إلى استخدام حقها في المعاملة بالمثل وتجميد الأصول المالية لوزيري العدل والداخلية الأمريكيين.

وحبس "برانسون" في 9 ديسمبر 2016، على خلفية عدة تهم تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي "غولن" و"بي كا كا" تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما، قبل أن يصدر قرار قضائي بفرض الإقامة الجبرية عليه.

مكة المكرمة