واشنطن وحلفاؤها يدرسون طلباً تركياً بإقامة منطقة عازلة

واشنطن وحلفاؤها يدرسون طلباً تركياً بإقامة منطقة عازلة

واشنطن وحلفاؤها يدرسون طلباً تركياً بإقامة منطقة عازلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-10-2014 الساعة 09:21
واشنطن - ترجمة الخليج أونلاين


قالت صحيفة "واشنطن بوست"، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة واثنين من حلفائها الأوربيين يدرسون المقترح التركي بإقامة منطقة عازلة في سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن التصريحات الصادرة عن واشنطن وحلفائها حول المنطقة العازلة هي محاولة واضحة لضمان مشاركة تركيا في التحالف الدولي، إذ عبرت أنقرة عن رفضها المشاركة بأي عمل عسكري في سوريا ما لم تتم إقامة منطقة عازلة.

الصحيفة رأت أن إقامة منطقة عازلة سيؤدي على الأرجح إلى رد فعل شديد من قبل نظام الأسد، والذي يخشى من أن تتحول تلك المنطقة إلى ملاذ آمن لـ"المتشددين"، كما أن الأمر من شأنه أن يوسع حدة التوترات في الداخل السوري، حسب رأي الصحيفة الأمريكية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، يوم الأربعاء: إن إقامة منطقة عازلة "أمر يستحق النظر"؛ لمنع تدفق ونزوح المزيد من اللاجئين إلى تركيا، إذ فر ما يقارب مليوني شخص إلى تركيا منذ بداية الأزمة في سوريا عام 2011.

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، عقب محادثات مع نظيره الأمريكي: إن هذه الفكرة (إقامة منطقة عازلة) أمر يستحق الدراسة، في حين أعلنت فرنسا في وقت سابق وعلى لسان رئيسها فرانسوا هولاند دعمها لإقامة المنطقة العازلة، وفقاً للمقترح التركي.

وتشابه إقامة منطقة عازلة، إلى حد كبير، منطقة حظر الطيران التي طبقت بحق العراق عام 1990 لحماية الأكراد من هجمات النظام العراقي السابق، ولكن من غير الواضح، وفقاً لواشنطن بوست، هل ستوقف مثل هذه الخطة زحف تنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة عين العرب (كوباني) الحدودية مع تركيا.

واعتبرت الصحيفة أن الغارات الجوية التي نفذها التحالف الدولي، قد ساهمت في منع تقدم مسلحي تنظيم "الدولة" وخاصة في مدينة عين العرب (كوباني)، في حين تشير الأنباء إلى أن المدينة وقعت في معظمها تحت قبضة التنظيم صباح اليوم، بالتزامن مع تصريحات المتحدث باسم البنتاغون التي أعلن فيها أن الضربات الجوية غير كافية لإنقاذ عين العرب(كوباني).

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات جون كيري، أمس الأربعاء، التي أعلن فيها أن ضربات التحالف يجب أن لا تبتعد عن أهداف أوسع من محاولة منع الدولة الإسلامية من التقدم، مشيراً إلى ضرورة أن تنجح هذه الضربات في تدمير شريان الحياة لـ"الدولة الإسلامية"، والمتمثل بمسارات تهريب النفط.

وتعتبر المعركة التي يخوضها تنظيم الدولة الإسلامية للسيطرة على عين العرب (كوباني)، محكاً كبيراً لمدى فاعلية ضربات التحالف الدولي وجدواها.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست": إن سيطرة التنظيم على عين العرب (كوباني) سيعطي للتنظيم دفعة قوية في مواجهة ضربات التحالف الدولي.

وقالت الصحيفة: إن مسؤول التنسيق في التحالف الدولي، جون آلين، سيزور أنقرة، اليوم الخميس، مؤكدة أن إقامة منطقة عازلة ستكون على جدول مباحثاته مع المسؤولين الأتراك.

ترجمة: منال حميد

مكة المكرمة