واشنطن ولندن ترجحان فرضية "القنبلة" مع الطائرة الروسية

صورة نشرتها وزارة الطوارئ الروسية لجزء من حطام الطائرة الروسية

صورة نشرتها وزارة الطوارئ الروسية لجزء من حطام الطائرة الروسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-11-2015 الساعة 07:47
لندن - الخليج أونلاين


بعد أيام من تحطم طائرة روسية ومقتل جميع ركابها في سيناء في كارثة لم تعرف بعد أسبابها، أعلنت بريطانيا عن توافر "معلومات جديدة" لديها تثير مخاوف من أن تكون الطائرة تحطمت بقنبلة، وقررت لندن بناء على ذلك تعليق الرحلات الجوية بين شرم الشيخ وبريطانيا، في حين رجح مسؤول أمريكي "بشدة" أن سقوط طائرة سببه انفجار قنبلة وضعت على متنها.

وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية: "ليس بإمكاننا بعد أن نقول بشكل حاسم لماذا تحطمت الطائرة الروسية، ولكن على ضوء المعلومات الجديدة، لدينا مخاوف من أن يكون سقوط الطائرة سببه عبوة ناسفة، وعليه فقد قررنا في إجراء احترازي تعليق الرحلات بين شرم الشيخ وبريطانيا".

وأضاف البيان أن فريق التحقيق في حادث الطائرة الروسية، الذي تقوده مصر بمشاركة ممثلين من روسيا (الدولة المشغلة للطائرة)، إيرلندا (مكان تسجيل الطائرة) وفرنسا وألمانيا (الشركة المصنعة للطائرة)، قام باستخراج البيانات الخاصة بالصندوق الأسود".

وأشار إلى أن "هذه البيانات بحالة جيدة وسيعكف فريق التحقيق على دراستها وتحليلها خلال الفترة القادمة".

في هذه الأثناء، قال تنظيم "الدولة" في رسالة صوتية بثتها حسابات مقربة منه على تويتر: "موتوا بغيظكم، نحن بفضل الله من أسقطها ولسنا مجبرين عن الإفصاح عن آلية سقوطها"، مضيفاً: "سنفصح إن شاء الله عن آلية إسقاطها في الوقت الذي نريده وبالشكل الذي نراه".

وكان الفرع المصري لتنظيم "الدولة"، الذي يطلق على نفسه اسم ولاية سيناء، تبنى السبت إسقاط الطائرة التي قتل 224 شخصاً كانوا على متنها من دون أن يوضح كيفية ذلك.

وخلال محادثة هاتفية عشية الزيارة، اتفق رئيس الوزراء البريطاني والرئيس المصري على أهمية اتخاذ "أشد التدابير الأمنية" في مطار شرم الشيخ الذي أقلعت منه الطائرة الروسية بسبب "الشكوك" حول اعتداء محتمل قد يكون تسبب بسقوطها، حيث يصل آلاف السياح ويغادرون يومياً من مطار شرم الشيخ، المنتجع المطل على البحر الأحمر.

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة "الأنباء الفرنسية" عن مسؤول أمريكي الأربعاء قوله: إنه "من المرجح بشدة أن يكون سقوط طائرة الركاب الروسية التي تحطمت قبل ثلاثة أيام في شبه جزيرة سيناء بعيد إقلاعها من منتجع شرم الشيخ سببه انفجار قنبلة وضعت على متنها.

ولفت المسؤول إلى أن تنفيذ مثل هكذا هجوم هو "أمر يسعى تنظيم الدولة الإسلامية لتحقيقه"، علماً بأن التنظيم أكد أنه هو من أسقط الطائرة دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

وتحطمت الطائرة في سيناء بعد 23 دقيقة من إقلاعها من شرم الشيخ وقتل ركابها وعددهم 217 وأفراد الفريق السبعة في أسوأ كارثة جوية تشهدها روسيا، فيما تواصل السلطات المختصة البحث الأربعاء عن جثث وأشلاء للضحايا وعن أدلة جديدة في المنطقة الصحراوية الشاسعة.

مكة المكرمة