وزيرة إسرائيلية تطالب بحظر تمويل سينما بسبب "النكبة"

يقام المهرجان بمشاركة 12 فيلماً عن النكبة

يقام المهرجان بمشاركة 12 فيلماً عن النكبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-11-2014 الساعة 15:38
القدس المحتلة - ترجمة الخليج أونلاين


طالبت وزيرة الثقافة بحكومة الاحتلال الإسرائيلي، ليمور ليفنات، وزارة المالية بحرمان واحدة من أشهر دور السينما الثقافية في تل أبيب، والتي تدعى "سينماتيك"، من الدعم المالي الحكومي؛ وذلك بسبب تنظيم مهرجان سينمائي لأفلام تتناول موضوع النكبة وحق العودة، والمقرر انطلاقه الجمعة القادمة عشية الذكرى السنوية لقرار تقسيم فلسطين.

وأوضحت صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم، أن وزيرة الثقافة استندت في مطالبتها إلى البند الثالث من قانون التمويل الحكومي الذي سمّي "قانون النكبة"، وتم إقراره منذ عامين. إذ ينص القانون على وقف تمويل المؤسسات العامة والسلطات المحلية العربية التي تنظم مهرجانات ومناسبات تحيي ذكرى النكبة، على أساس أنها تعتبر أن "يوم استقلال دولة إسرائيل أو إقامتها هو يوم حداد".

وفي بيان صادر عن "ليفنات" قالت إن وجود مهرجان كهذا هو أمر "غير معقول"، كما قالت إنه من المستهجن أن "تسمح هيئة مدعومة من دولة إسرائيل بإقامة مهرجانات مخصصة بالكامل من أجل الترويج لفكرة أن يوم قيام دولة إسرائيل هو يوم حداد".

كما تشير الصحيفة إلى أن المهرجان الذي يحمل اسم "48 ملم - المهرجان الدولي لأفلام النكبة"، يجري للمرة الثانية في المكان نفسه، بمشاركة 12 فيلماً حائزاً على جوائز دولية، إضافة إلى عدد من المخرجين والفنانين من العالم أجمع. ويقام المهرجان بمبادرة ودعم من جمعية "ذاكرات" الناشطة في مجال ترسيخ ذكرى النكبة الفلسطينية.

مكة المكرمة