وزيرة خارجية كندا تتطلع للقاء الجبير وتتمسك برفض اعتقال النشطاء

اللقاء سيجري في نيويورك لبحث الخلاف بين بلديهما
الرابط المختصرhttp://cli.re/68EjrG

كريستيا فريلاند وزيرة الخارجية الكندية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-09-2018 الساعة 18:41
نيويورك - الخليج أونلاين

عبرت كريستيا فريلاند، وزيرة الخارجية الكندية، اليوم الثلاثاء، عن أملها في لقاء نظيرها السعودي عادل الجبير، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

وقالت فريلاند في حديث سريع للصحفيين خلال فعالية استضافها مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك: "آمل لقاء زميلي عادل الجبير لحل الأزمة التي أثرت على العلاقات بيننا"، لكنها شددت على أن كندا "لن تغير موقفها الأساسي" فيما يتعلق بنقد اعتقال النشطاء في المملكة.

وذكرت فريلاند أنها على اتصال دائم مع وزير الخارجية السعودي المقرر أن يصل إلى نيويورك هذا الأسبوع لحضور اجتماعات الجمعية العامة.

وأضافت في فعالية استضافها مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك: "أود الاعتراف بالجهد الكبير الذي يبذله... نأمل في اللقاء في نيويورك هذا الأسبوع، وأعتقد أن هذا أمر جيد".ومن بين المعتقلين في السعودية الناشطة الحقوقية سمر بدوي التي يقضي شقيقها عقوبة بالسجن عشر سنوات. وتحمل زوجته وأبناؤه الجنسية الكندية.

وتابعت: "كندا ستدافع دائماً عن حقوق الإنسان، نشعر بالتزام خاص تجاه النساء اللائي يناضلن من أجل حقوقهن في مختلف أرجاء العالم". مضيفة: "كما نشعر بالتزام خاص تجاه الأشخاص الذين تربطهم صلة شخصية بكندا".

وجمدت السعودية في أغسطس الماضي التجارة مع كندا، وأوقفت واردات القمح وطردت السفير الكندي، وأمرت جميع الطلبة السعوديين في كندا بالعودة إلى المملكة، بعد أن دعت أوتاوا الرياض إلى الإفراج عن نشطاء معتقلين.

كما رفضت كندا التراجع عن تصريحاتها بخصوص الاعتقالات في السعودية، مشيرة إلى أنها "ستدافع دائماً عن حقوق الإنسان حول العالم".

مكة المكرمة