وزير إسرائيلي يُقرّ: التسوية مع "حماس" مصلحة لنا

الرابط المختصرhttp://cli.re/LydMQ3

وزير الإسكان والبناء الإسرائيلي يؤاف غالانت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-08-2018 الساعة 08:55
القدس المحتلة - الخليج أونلاين

قال وزير الإسكان والبناء الإسرائيلي يؤاف غالانت، مساء السبت، إن التسوية مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هي "مصلحة إسرائيلية"، داعياً إلى التوصل إليها "بشروط".

ونقلت القناة العاشرة العبرية عن "غالانت" قوله: إن "الشروط واضحة بالنسبة لإسرائيل؛ وتتمثل في وقف إطلاق النار والطائرات الحارقة باتجاه الحدود (مستوطنات غلاف غزة)".

ويُطلق ناشطون فلسطينيون طائرات ورقية وبالونات حارقة، باتجاه المستوطنات المحاذية لغزة منذ بداية مسيرات "العودة"، ما أسفر عن إحراق آلاف الدونمات الزراعية.

وتابع غالانت: "أنا مع إعطاء فرصة للتسوية"، إلا أنه عاد وقال: "لكن الأمل في أن يؤدي ذلك إلى اتفاق طويل الأمد".

وأشار غالانت إلى أنه وغالبية وزراء "الكابنيت" (المجلس الوزاري المصغر)، يؤيدون "منح ترتيبات جديدة للوضع بغزة، وإعطاء فرصة للتسوية".

وحول مسألة الأسرى الإسرائيليين لدى "حماس"، قال: إنه "يمكن الحديث عن هذه القضية لاحقاً ومناقشتها عبر المفاوضات في مرحلة أخرى".

وتأسر "حماس" منذ عام 2014 أربعة إسرائيليين، بينهم جنديان، لم يعرف حتى الآن مصيرهما، حيث ترفض الحركة تقديم معلومات عمَّا إذا كانا على قيد الحياة، قبل إطلاق الحكومة الإسرائيلية سراح معتقلين من الضفة.

والجمعة الماضي، ذكرت قناة "ريشت كان" الإسرائيلية، أن "الكابنيت" سيدرس الأحد الخطة المصرية التي قدمها نيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، بشأن الهدنة بين الطرفين.

والاثنين الماضي، كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن بعض تفاصيل الخطة المصرية للتهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة "حماس" في قطاع غزة.

وأوضحت الصحيفة أن مصر تبذل جهوداً كبيرة برفقة عدد من الدول العربية (لم تسمّها)، لإنهاء العنف الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في القطاع.

وأشارت إلى لقاءات عقدها ملادينوف مع ممثلي "حماس" في غزة، بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير التعليم نفتالي بينيت.

مكة المكرمة