وزير الخارجية الإسرائيلي يطالب بطرد مسؤول أممي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-06-2014 الساعة 22:08
القدس - الخليج أونلاين


طالب وزير الخارجية الإسرائيلي اليميني المتطرف "أفيغدور ليبرمان"، مساء السبت، بطرد مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط روبرت سيري من الأراضي الفلسطينية، واعتباره شخصية غير مرغوب فيها.

واتهم ليبرمان المبعوث الأممي بمحاولة إدخال منحة مالية بقيمة (20 مليون دولار)، تعهدت قطر بدفعها لحل أزمة رواتب موظفي الحكومة الفلسطينية السابقة في قطاع غزة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن ليبرمان دعا لعقد جلسة خاصة بهذا الشأن، صباح غد الأحد، بعد اتهامه لسيري بمحاولة إدخال الأموال التي رفض الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية استقبالها.

في حين قالت القناة العبرية الثانية: "إن خطوة ليبرمان تعتبر دراماتيكية وشاذة، إذ يدعي وصول معلومات بنية سيري نقل الملايين من الدولارات لحماس، فيما يتبين من المعلومات التي وردت لإسرائيل بأن سيري طالب رئيس السلطة محمود عباس بتحويل 20 مليون دولار من قطر لغزة، إلا أن أبو مازن رفض هذا الطلب، وتوجه سيري بعدها لإسرائيل بذات الطلب، ولكنها رفضت هي الأخرى".

وأضافت القناة: "فيما بعد عرض سيري أن تقوم الأمم المتحدة بتلقي المبلغ من قطر وتحويله لحماس بصورة مستقلة، ما أثار حفيظة إسرائيل".

وواجه سيري انتقادات لاذعة من مسؤولين إسرائيليين، بعد إدانته أمس، الخميس، للعملية الإسرائيلية المتواصلة في الضفة الغربية ووصفته "بالشخص التوتيري".

مكة المكرمة