وزير الخارجية اليمني يتهم بنعمر بـ"شرعنة الانقلاب الحوثي"

عين بنعمر مبعوثاً لليمن منذ 2011 عقب الثورة الشبابية

عين بنعمر مبعوثاً لليمن منذ 2011 عقب الثورة الشبابية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-03-2015 الساعة 23:45
عدن - الخليج أونلاين


اتهم وزير الخارجية اليمني المستقيل رياض ياسين، المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بنعمر، بشرعنة الانقلاب الحوثي، منبهاً إلى أن اليمن سيتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة بهذا الشأن.

ورأى ياسين في اتصال مع قناة الجزيرة، أن "جمال بنعمر استخف باليمنيين منذ دخوله العاصمة صنعاء"، مشيراً إلى أن "هناك إجماعاً عربياً على التنسيق لبحث التدخل العاجل".

واعتبر الوزير بأن "الحوار في اليمن انتهى. بعدما يحصل هذه الأيام على الأرض، لا مجال للحديث عن الحوار، ومن يتحدث عن الحوار، إنما يزايد على اليمنيين".

وأكد الوزير ياسين، أن "الرئيس اليمني موجود في عدن، وفي مكان آمن فيها"، مشيراً إلى أن "الحوثيين يقومون الآن بقصف عدن بالطائرات، وكأن الرئيس هو المشكلة" على حد قوله.

ولم يسلم بنعمر منذ تعيينه عام 2011 مبعوثاً أممياً لليمن، من الانتقادات التي وجهتها له أطراف يمنية عديدة، تتهمه فيها بأداء دور مشبوه أو منحاز لأحد أطراف العملية السياسية اليمنية، ودوماً ما نفى المبعوث الأممي تلك الادعاءات نفياً قاطعاً، وكان آخرها نفيه لاتهام ضمني، كما وصفه، وجهه له بيان الحزب الناصري اليمني المنشور في يوم الثلاثاء 17 فبراير/ شباط الجاري.

وكانت صحيفة محلية نقلت قبل ذلك عن القيادي الحوثي صالح الصماد، حديثاً يقول فيه: إن "الإعلان الدستوري كان باتفاق مع بنعمر"، الأمر الذي نفاه الأخير.

وتنوعت الاتهامات التي وجهت للمبعوث الأممي عبر المنابر الإعلامية؛ فاتهم تارة بالسعي لتقسيم اليمن وتمزيقه، واتهم تارةً أخرى بأنه منفذ لمشروع أجنبي لتخريب البلاد، كما نقلت بعض المواقع اتهامات له بالانحياز لطرف دون آخر، وكثيراً ما نفى بنعمر تلك الاتهامات، والتي قد لا يكون آخرها نفيه لما نقلته وكالة رويترز، عن دور محتمل للأمم المتحدة في خروج الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لعدن في 21 من الشهر الماضي.

مكة المكرمة