وزير الداخلية التركي: أعمال العنف ستواجه بالقوة

مشهد من الاحتجاجات بالمدن التركية الثلاثاء

مشهد من الاحتجاجات بالمدن التركية الثلاثاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-10-2014 الساعة 22:44
أنقرة - الخليج أونلاين


قال وزير الداخلية التركي، "أفكان آلا"، إن أعمال العنف والتظاهرات "غير المرخصة" التي تجري في بعض المدن بالبلاد، ليست حلاً للإرهاب الجاري في سوريا، وإن الحكومة ستواجهها بقوة.

وأضاف آلا في حديثه للصحفيين الثلاثاء، خلال مرافقته للرئيس "رجب طيب أردوغان" في جولته بمدينة غازي عنتاب، أن "أعمال العنف ستواجه بالقوة، وأن الحكومة لن تسمح باستمرارها"، مشيراً إلى أنه "لا يمكن قبول ما يقوم به المتظاهرون من تحطيم نوافذ وحرق حافلات".

وأفاد الوزير، أن تركيا "تتخذ موقفاً واضحاً وصريحاً، وتتبع سياسات عاقلة، تجاه التطورات الأخيرة في سوريا"، لافتاً أن "حل الأزمات الدولية لا يمر من تركيا فقط".

وانتقد الوزير حزب الشعب الديمقراطي ذي الميول الكردية، قائلاً: "عارضتم المذكرة في البرلمان قبل أيام، ثم تقومون الآن بأعمال عنف مطالبين الجيش بالتحرك ضد المجموعات الإرهابية لحماية عين العرب، أعمال العنف ليست طريقاً لحل المشكلة، العنف سيواجه بالقوة ولن نسمح باستمراره"، مؤكداً في الوقت ذاته على أن الحكومة حصلت على مذكرة تفويض من البرلمان قبل عدة أيام، من أجل القيام بعمليات عسكرية خارج الحدود في حال حدث تهديد للأمن القومي للبلاد.

وشهدت عدة مدن تركية مظاهرات غير مرخصة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" وتقدمه في منطقة عين العرب (كوباني) ذات الأغلبية الكردية في سوريا، وذلك استجابة لدعوة حزب "الشعوب الديمقراطي"، وقام المتظاهرون في بعض المدن بتحطيم نوافذ المباني وإشعال النيران في مبانٍ وسيارات وحافلات.

مكة المكرمة