وزير العدل الأمريكي يطالب 46 مدعياً عاماً بالاستقالة

وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز

وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 12-03-2017 الساعة 09:37
واشنطن - الخليج أونلاين


طلب وزير العدل الأمريكي، جيف سيشنز، فجأة، من 46 مدعياً عاماً، لم يتقدموا باستقالاتهم بعد ممن عينهم الرئيس السابق باراك أوباما، أن يستقيلوا.

ويضم هؤلاء المدعي العام لمانهاتن، بريت بهارارا، الذي طالبه دونالد ترامب، عندما كان رئيساً منتخباً في نوفمبر/تشرين الثاني، بالبقاء في منصبه.

وعلى الرغم من أن المدعين يُعيّنون بطريقة سياسية، وأن طلب وزارة العدل في إدارة ترامب يأتي في إطار عملية روتينية، فإن الخطوة كانت مفاجأة. ولا تغيّر كل إدارة جديدة جميع المدعين العموم دفعة واحدة، بحسب "رويترز".

وأكدت متحدثة باسم وزارة العدل أن طلبات الاستقالة شملت بهارارا الذي يتولى مكتبه بعضاً من أكثر القضايا التجارية والجنائية أهمية في النظام القضائي الاتحادي.

واجتمع بهارارا مع ترامب في برج ترامب يوم 30 نوفمبر/ تشرين الثاني. وبعدها، قال بهارارا للصحفيين إن الاثنين عقدا اجتماعاً جيداً وإنه وافق على البقاء في موقعه.

اقرأ أيضاً:

صحيفة أمريكية: ماذا يمكن أن تفعل واشنطن لتصل إلى حل بسوريا؟

وقال مصدر عائلي مطلع إن بهارارا لم يكن على يقينٍ، الجمعة، من الأمر؛ لأنه لا يعرف ما إذا كان الشخص الذي اتصل به بشأن الاستقالة على علم بأن ترامب طلب منه البقاء في منصبه.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت جميع الاستقالات ستُقبل في نهاية المطاف.

وقال متحدث باسم وزارة العدل الجمعة، إن ترامب اتصل بالقائم بأعمال نائب وزير العدل دانا بوينتي؛ ليرفض استقالته.

وأضاف المتحدث أن ترامب اتصل أيضاً برود روزنشتاين، المدعي العام في ماريلاند، الذي اختاره لمنصب نائب وزير العدل؛ ليبقى في منصبه.

وجدير بالذكر أن ترامب يبحث عمن يوافقه في القرارات التي يتخذها. ورفض عدد كبير من المسؤولين الأمريكيين ترشحهم لتسلّم مهام بإدارته؛ ويعود ذلك إلى الفوضى التي تعم البيت الأبيض، وعدم تمكن المسؤولين من اختيار موظفيهم، بالإضافة إلى تشكيك البعض في نزاهه الانتخابات التي فاز بموجبها ترامب.

مكة المكرمة