وزير تركي: القضية السورية ستحل بشكل أسرع بعد الانتخابات

الوزير كشف أن الولايات المتحدة تراجعت عن تسليح حزب الاتحاد الكردي بسوريا

الوزير كشف أن الولايات المتحدة تراجعت عن تسليح حزب الاتحاد الكردي بسوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-11-2015 الساعة 20:53
أنقرة - الخليج أونلاين


أعرب وزير العلوم والتكنولوجيا التركي، فكري إيشيك، عن اعتقاده بأنّ الأزمة السورية ستُحلّ بشكل أسرع بعد نجاح حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية التي جرت في 1 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في تركيا، وأنّ القضية السورية لا يمكنها أن تنتهي بمعزل عن الدور التركي.

وكشف إيشيك أن نتائج الانتخابات أدت إلى تغيير موقف الولايات المتحدة فيما يخص القضية السورية، وتحديداً التراجع عن تسليح حزب الاتحاد الديمقراطي، الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني.

وأضاف إيشيك، في تصريحات له أدلى بها في مقر لحزب العدالة والتنمية في مدينة قرب إسطنبول: "لقد أدركت خلال زيارتي الأخيرة إلى المغرب، حجم المسؤولية الكبيرة الموكلة على عاتقنا من قِبل العالم العربي والإسلامي. فالكل ينظر إلى الدولة التركية على أنها حامية الشعوب المستضعفة والمضطهدة".

وأشار إيشيك إلى أنّ نجاح العدالة والتنمية غيّر من سياسات القوى العالمية تجاه المنطقة، والأزمة السورية على وجه التحديد، حيث قال في هذا الصّدد: "رأينا كيف أنّ الولايات المتحدة الأمريكية، تراجعت عن قرار تسليح حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، بعد أنّ أكدت مراراً أنها ستزودهم بالعتاد والذخيرة بحجة محاربة عناصر تنظيم داعش، ورأينا أيضاً أنّ الروس بدؤوا يحسبون حساباتهم قبل الإقدام على أي خطوة لا ترضى عنها القيادة التركية".

مكة المكرمة