وزير خارجية البحرين يثير غضب معارضي قرار ترامب حول القدس

وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة

وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-12-2017 الساعة 12:18
المنامة - الخليج أونلاين


دعا وزير الخارجية البحريني إلى عدم افتعال معركة مع الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية التصويت المرتقب الخميس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول القدس المحتلة.

وكتب الوزير البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، الأربعاء، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه "ليس من المفيد افتعال معركة مع الولايات المتحدة حول قضايا جانبية، ونحن نواجه معاً الخطر الواضح والقائم للجمهورية الإسلامية الثيوقراطية الفاشية"، في إشارة منه إلى إيران.

وهاجم العديد من النشطاء على "تويتر" وزير خارجية البحرين، في تأكيد منهم أنه يقصد القدس المحتلة بأنها قضية جانبية، وأنه يهمّش تأثير قرار ترامب.

وردَّ عليه النائب محمد العمادي، عضو مجلس النواب البحريني رئيس لجنة مناصرة الشعب الفلسطيني، قائلاً: "لا أعتقد -معالي الوزير- أنك تقصد القدس بالقضية (الجانبية)!".

وأضاف العمادي في تعليقه: "نحن معك في المعركة ضد إيران.. ولكن، ليس بالتضحية بقضيتنا الرئيسية (فلسطين) وتهميشها".

اقرأ أيضاً:

ترامب يهدد بقطع مساعدات الدول المعارضة لقرار القدس

واعتبر ناشطون أن هذه التغريدة تدلّ على حالة "البؤس والخنوع" التي يعيشها البعض.

3

وفي 6 ديسمبر الجاري، أعلن ترامب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها، ما أثار غضباً فلسطينياً وعربياً ودولياً وإدانات واسعة.

ومن المقرر أن تصوِّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، على قرار يدعو الرئيس الأمريكي إلى التراجع عن قرار اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ويأمل ناشطون بحرينيون أن يتماشى تصويت البحرين مع مبادئ شعبها وتاريخ دولتهم الذي يدعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.

2

وأكدوا وقوفهم مع الوزير ضد إيران، لكن دون تهميش القضية الأساسية.

1

وجدير بالذكر أن المتحدث باسم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، برندن فارما، أعلن الثلاثاء، انعقاد اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة، في وقت مبكّر من صباح الخميس.

ودعا مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي، تقدّمت به مصر، الاثنين الماضي، "كل الدول إلى الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس المقدسة، تطبيقاً لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980".

كما دعا إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن، وعدم الاعتراف بأي تدابير أو إجراءات تتناقض مع هذه القرارات". لكن الولايات المتحدة استخدمت حق "الفيتو" ضد مشروع القرار.

مكة المكرمة