وزير خارجية بريطانيا متفائل بالتوصل لاتفاق مع إيران خلال ساعات

رأى الوزير البريطاني أن على إيران أن تتخذ قرارات صعبة ليمكن الوصول للاتفاق المنشود

رأى الوزير البريطاني أن على إيران أن تتخذ قرارات صعبة ليمكن الوصول للاتفاق المنشود

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 09:29
لندن - الخليج أونلاين


أعلن وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، أنه "متفائل جداً" حيال إمكانية التوصل لاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي "خلال ساعات".

وقال هاموند مساء أمس الأحد، في مدينة لوزان السويسرية التي تستضيف جولة المباحثات الجارية حالياً بين المجموعة الدولية (5+1) وطهران: "نحن هنا لأننا نثق في توصلنا لاتفاق سيكون في مصلحة الجميع، وهذا الاتفاق يجب أن يكون معرقلاً لمحاولات إيران الوصول إلى تصنيع قنبلة نووية، فهذا الأمر لا يمكن أن نتنازل عنه"، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول.

وأضاف: "إذا كنا سنتوصل لاتفاق خلال بضع ساعات، فينبغي عليها (إيران) أن تأخذ نفساً عميقاً، وتعلن بعض القرارات الصعبة حتى يمكننا التوصل لذلك الاتفاق في الوقت المناسب؛ وأنا متفائل جداً بخصوص إمكانية توصلنا لهذا الاتفاق خلال ساعات".

ويوم الخميس الماضي، بدأت الجولة الجديدة من المحادثات بين وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ونظرائه في دول مجموعة 5 + 1 (تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وهي أمريكا وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، بالإضافة إلى ألمانيا)، في مدينة لوزان السويسرية بهدف التوصل لاتفاق مع إيران قبل نهاية مارس/آذار الجاري، ثم مناقشة تفاصيل إضافية لتوقيع اتفاق نهائي قبل نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وكانت واشنطن قد أكدت يوم 19 فبراير/شباط الماضي أنها لا تطلع إسرائيل على كل تفاصيل المفاوضات بينها وبين إيران؛ خوفاً من تصريحات "غير دقيقة" يمكن أن تقوض المفاوضات أو تعرقلها.

ولم تصل إيران ومجموعة دول 5+1، إلى اتفاق نهائي في الجولة الأخيرة للمفاوضات التي جرت في العاصمة النمساوية فيينا، في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، واتخذوا قراراً بتمديد فترة المفاوضات حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل.

ومنذ عام 2003، والغرب يثير الشكوك في نية طهران، ويتهمها بالسعي لإنتاج سلاح نووي، الأمر الذي تنفيه طهران، وتعلن أنها تطور برنامجها النووي من أجل أغراض سلمية.

مكة المكرمة