وزير خارجية بريطانيا يزور إيران لبحث أزمتي سوريا واليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzzNbE

وزير الخارجية البريطاني سيبحث في طهران ملف حقوق الإنسان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-11-2018 الساعة 09:11
لندن - الخليج أونلاين

يزور وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، اليوم الاثنين، إيران لإجراء محادثات مع الحكومة الإيرانية بشأن قضايا عدة؛ أبرزها الحرب اليمنية والاتفاق النووي.

وأعلن مكتب وزير الخارجية البريطاني، في بيان، أن هانت "سيناقش دور إيران بالحرب في سوريا واليمن"، إذ تشارك في الحروب بمليشياتها التي ارتكبت العديد من الجرائم على مدار سنوات.

وأوضح هانت أنه سيضغط على إيران بشأن سجلّها بمجال حقوق الإنسان، وقال في البيان: "سأزور إيران برسالة واضحة لزعماء هذا البلد؛ ألا وهي أن سجن أبرياء لا يمكن، ويجب ألا يُستخدم كوسيلة ضغط دبلوماسي".

ودعا إلى الإفراج الفوري عن المواطنين الذين يحملون جنسية بريطانية إيرانية مزدوجة، وفق ما نشرت وكالة "رويترز".

وسيُجري هانت أيضاً محادثات مع الحكومة الإيرانية بشأن مستقبل الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال مكتب هانت إنه سيلتقي مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، وسيشدّد على التزام بريطانيا بالاتفاق النووي ما دامت إيران ملتزمة ببنوده، وسيناقش الجهود الأوروبية للحفاظ على عملية تخفيف العقوبات المرتبطة بالاتفاق.

وأوضح وزير الخارجية البريطاني في بيانه أن "الاتفاق النووي الإيراني ما زال يمثّل عنصراً مهماً للاستقرار في الشرق الأوسط من خلال التخلّص من خطر وجود إيران المسلّحة نووياً، ويحتاج الاتفاق إلى التزام بنسبة 100% من أجل استمراره".

وتابع: "سنلتزم بما علينا في الاتفاق ما دامت إيران ملتزمة بذلك. ولكننا نحتاج إلى أن تنهي إيران النشاط المُزعزع للاستقرار في باقي أنحاء المنطقة إذا كنّا سنعالج الأسباب الأساسية للتحديات".

وجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تخلّى في مايو الماضي، عن الاتفاق النووي، الذي تفاوضت عليه واشنطن وخمس دول كبرى أخرى خلال إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، وأعادت أمريكا في وقت سابق من هذا الشهر فرض عقوبات استهدفت قطاعات النفط والمصارف والنقل بإيران.

مكة المكرمة