وزير خارجية بريطانيا يوجه رسائل قاسية للرياض في عقر دارها

هانت يدعو من الرياض لإنهاء حرب اليمن والعدالة لخاشقجي
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gbxrve

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت مع العاهل السعودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-11-2018 الساعة 17:40
لندن - الخليج أونلاين

دعا وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، من العاصمة السعودية الرياض، إلى إنهاء الحرب في اليمن، وتعاون القادة السعوديين مع التحقيق في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وجاء كلام هانت عقب لقائه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض، ومن المقرر أن يلتقي في وقت لاحق بولي العهد الأمير محمد بن سلمان المؤيد الرئيسي للحرب في اليمن.

وتأتي الزيارة في وقت تواجه فيه الرياض بالفعل انتقادات بشأن القتلى المدنيين في الضربات الجوية باليمن، فضلاً عن انتقادات عالمية وعقوبات محتملة بشأن مقتل خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول يوم الثاني من أكتوبر الماضي.

وقال هانت في بيان له: "التكلفة البشرية للحرب في اليمن هائلة في ظل ملايين المشردين والمجاعة والأمراض وسنوات من إراقة الدماء، والحل الوحيد الآن هو اتخاذ قرار سياسي بتنحية السلاح والسعي إلى السلام".

كما دعا هانت الرياض إلى إجراء تحقيق "مقْنع" في مقتل خاشقجي، مضيفاً: "سيظل المجتمع الدولي متحداً في الصدمة والغضب من القتل الوحشي لخاشقجي قبل شهر، ومن غير المقبول بوضوح أن تظل الملابسات الكاملة وراء قتله غير واضحة".

وتابع قائلاً: "نشجع السلطات السعودية على التعاون الكامل مع التحقيق التركي في مقتل خاشقجي حتى نحقق العدالة لعائلته".

وبريطانيا مورد سلاح كبير للسعودية، وسبق أن دعا ساسة معارضون وجماعات حقوقية الحكومة البريطانية إلى وقف هذه الصفقات، بسبب سقوط عدد كبير من القتلى المدنيين في الضربات الجوية للتحالف بقيادة السعودية في اليمن.

لكن الحكومة تقول إن صفقات السلاح تدر على بريطانيا المليارات، وتضمن توفير الوظائف في القطاع، وإن رد لندن على مقتل خاشقجي وحرب اليمن ينبغي أن يضع هذا في الاعتبار.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن قتل خاشقجي كان بأوامر من أعلى مستويات في الحكومة السعودية، وأن بلاده سلمت تسجيلات تتعلق بالقتل لدول عدة من بينها بريطانيا.

وأقر المسؤولون السعوديون بأن الجريمة كانت مدبرة، لكنهم قالوا إن الأمير محمد بن سلمان على وجه التحديد لم يكن على علم بالعملية.

مكة المكرمة