وزير خارجية قطر: نستطيع أن نظل صامدين للأبد

نفى محمد بن عبد الرحمن خبر استدعاء قطر لقوات عسكرية باكستانية

نفى محمد بن عبد الرحمن خبر استدعاء قطر لقوات عسكرية باكستانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-06-2017 الساعة 14:57
الدوحة - الخليج أونلاين


أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن بلاده تستطيع أن تظل صامدة للأبد في وجه محاولات عزلها ومحاصرتها.

وأضاف محمد بن عبد الرحمن، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، السبت: "الحملة علينا كانت مبنيّة على فبركات وأسس غير صلبة، والطلبات والاتهامات الموجهة لنا ما زالت غير واضحة".

اقرأ أيضاً:

محلل عُماني: جهود كويتية عُمانية ستنشط لتطوّق الأزمة الخليجية

واستغرب الوزير القطري موقف الولايات المتحدة من بلاده خلال الأزمة، موضحاً: "حاربنا الإرهاب مع واشنطن، ونستغرب أن تبني الأخيرة مواقفها على آراء دول أخرى"، مشدداً على أن بلاده "لن تكون سبباً في زعزعة الاستقرار في منطقة الخليج عبر التحالفات".

ورداً على سؤال بشأن ما تم تداوله من أخبار عن طلب قطر من باكستان إرسال 20 ألف جندي؛ نفى وزير الخارجية القطري هذه الأخبار، وقال "هذه أخبار غير صحيحة"، إلا أنه أكد أن قطر "مستعدة للتعاون العسكري مع أي دولة".

وحول تداعيات الأزمة الخليجية والحصار المفروض من قبل السعودية على بلاده، أكد وزير الخارجية القطري أن "قطر تستطيع أن تظل صامدة للأبد، وكل شيء موفّر لها"، كما أشاد بوساطة أمير الكويت بالقول: "إنها مثمنة مقدرة ونحن ندعمها".

والاثنين الماضي، قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن العلاقات الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ "دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

ونفت قطر الاتهامات، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة؛ بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

ولاحقاً انضمت موريتانيا وجزر القُمر للدول المقاطعة، في حين خفضت جيبوتي والأردن تمثيلهما الدبلوماسي لدى الدوحة.

مكة المكرمة