وصفها بـ"المُذلة".. الجولاني يرفض الهدنة ويحذر من "الخديعة"

أبو محمد الجولاني في آخر ظهور له

أبو محمد الجولاني في آخر ظهور له

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 17:46
دمشق - الخليج أونلاين


دعا زعيم جبهة النصرة، أبو محمد الجولاني، فصائل المعارضة السورية إلى نبذ الهدنة ورفضها، معتبراً إياها "خديعة من الغرب وأمريكا".

جاء ذلك في تسجيل صوتي للجولاني، أصدرته شبكة "المنارة البيضاء" الإعلامية التابعة للنصرة، الجمعة، حمل عنوان: "هذا ما وعدنا الله ورسوله".

ورأى الجولاني أن "الهدنة مؤامرة وبداية حل سياسي لإبقاء النظام السوري"، واصفاً إياها بالهدنة "المخزية المذلة"، التي يراد لها أن "تئد الثورة".

ورجح في كلمته بقاء الأسد على رأس السلطة في سوريا بعد المرحلة الانتقالية التي تنتهي خلال 18 شهراً.

واعتبر أن "الموافقة على الهدنة تعني البدء بحل سياسي يقضي ببقاء مؤسستي الجيش والأمن التابعتين للنظام، وهما أكثر من فتك بالشعب السوري".

وتوجه إلى الفصائل المقاتلة بالقول: "شدوا عزائمكم، وقووا ضرباتكم، ولا تُخِفْكم حشودهم وطائراتهم".

وقال: "إن لم يكن في الشام حسم لهذه المعركة فستطال تبعاتها أهل السنة في المنطقة المحيطة"، بما في ذلك شبه الجزيرة العربية.

وخاطب الجولاني جمهور الثورة السورية بالقول: "مع كل بلاء وشدة، تشتد معها قوة عزيمتكم وإصراركم على مواصلة الطريق حتى نهاية بالنصر إن شاء الله..".

وأضاف في حديثه الذي أغناه بإطراء سكان سوريا: "يا أهل الشام، يا أهل النخوة والمروءة والإباء، يا أهل العز والفخر، يا أهل الإيمان، يا من جعل داركم عقر دار المؤمنين، يا من جعل صلاح الناس بصلاحكم، احذروا خديعة الغرب وأمريكا، احذروا مكر الرافضة والنصيرية، فالجميع يدفعكم للعودة إلى عهد طاغية نظام الأسد الظالم، فما سرهم أن تتحرروا من قبضته، وخاف الشرق والغرب أن يمتد تحرركم إلى بلدان أخرى، وقد أعلنتم قراركم من أول يوم خرجتم على الطاغية، فقلتم حينها: "الموت ولا المذلة"، وأنتم أهل لتصديقها".

وتأتي هذه الرسالة الصوتية قبل ساعات فقط من سريان الهدنة في سوريا التي تبدأ في تمام منتصف ليلة الجمعة /السبت، بموجب خطة توصلت إليها الولايات المتحدة وروسيا، استثنت جبهة النصرة وتنظيم الدولة.

وأعلنت المعارضة السورية، ممثلة بالهيئة العليا للمفاوضات، قبولها الهدنة التي جرى التوصل إليها بين الولايات المتحدة وروسيا.

وقالت في بيانها: "أكدت الهيئة العليا للمفاوضات موافقة فصائل الجيش الحر والمعارضة المسلحة على الالتزام بهدنة مؤقتة تبدأ في تمام الساعة (00:00) من صباح يوم السبت.. وتستمر مدة أسبوعين".

وأوضح البيان أن "هذه الموافقة تأتي عقب تفويض 97 فصيلاً من المعارضة الهيئة العليا للمفاوضات باتخاذ القرار فيما يتعلق بالهدنة".

وأضاف البيان أن المعارضة طالبت "بضرورة عدم استغلال النظام وحلفائه نصوص المسودة المقترحة للاستمرار في العمليات العدائية ضد فصائل المعارضة تحت ذريعة محاربة الإرهاب".

مكة المكرمة