وفد أمني مصري يزور "إسرائيل" لهذا السبب

الرابط المختصرhttp://cli.re/LA4o14
مصر ترعى اتفاقاً بين "حماس" و"إسرائيل"

مصر ترعى اتفاقاً بين "حماس" و"إسرائيل"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-08-2018 الساعة 16:38
القدس المحتلة - الخليج أونلاين

التقى وفد أمني مصري رفيع المستوى، اليوم الخميس، قيادات إسرائيلية في "تل أبيب"؛ لبحث جهود التهدئة بين الفصائل الفلسطينية و"إسرائيل" على حدود قطاع غزة.

ووصل الوفد الأمني إلى "إسرائيل"، اليوم، حسب صحيفة الأهرام المصرية الرسمية، ومكث عدة ساعات، وذلك استكمالاً للجهود المصرية المبذولة مؤخراً لإقرار التهدئة في قطاع غزة وإتمام المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

وترعى مصر، منذ عدة أسابيع، نقاشات بين "إسرائيل" والفصائل الفلسطينية في غزة، على رأسها حركة "حماس"، لإتمام تهدئة طويلة يتم من خلالها وقف نشاطات "حماس" العسكرية ورفع جزئي للحصار المفروض على غزة.

وأعلنت "حماس"، أمس الأربعاء، أن قياداتها الموجودة في القاهرة أجرت سلسلة لقاءات مع قادة القوى والفصائل الفلسطينية الموجودة هناك حول ملف التهدئة والأوضاع الحياتيّة في قطاع غزة.

في المقابل ترفض حركة فتح والسلطة الفلسطينية هذه التهدئة، وتعتبرها خيانة للشعب الفلسطيني وقضيّته الوطنية، حسب تصريح القيادي فيها، عزام الأحمد، لوكالة الأنباء الرسمية "وفا".

وقال الأحمد في حينها: إن "ما يجري في القاهرة الآن ليس مفاوضات، وإنما مهرجان للإعلان عن الاتفاق".

وشدّد على أن أي اتفاق تهدئة مع الجانب الإسرائيلي يجب أن يكون باسم منظمة التحرير الفلسطينية، على غرار ما جرى بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، عام 2014.

مكة المكرمة