وفد باكستاني برئاسة وزير الدفاع يتوجه للرياض خلال ساعات

أي خطر محتمل ضد أمن المملكة يمثل مصدر قلق بالنسبة لباكستان

أي خطر محتمل ضد أمن المملكة يمثل مصدر قلق بالنسبة لباكستان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-03-2015 الساعة 23:38
إسلام آباد - الخليج أونلاين


أعلن "إعزاز أحمد شودري"، مستشار وزارة الخارجية الباكستانية، أن وفداً باكستانياً برئاسة وزير الدفاع، سيتوجه خلال الـ48 ساعة المقبلة، إلى العاصمة السعودية الرياض، لعقد مباحثات حول أي أخطار محتملة ضد أمن المملكة.

جاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها المسؤول الباكستاني، في مؤتمر صحفي عقده، السبت، بمقر وزارة الخارجية، حول الأزمة اليمنية، والتي أوضح فيها أن الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الوزراء الباكستاني محمد نواز شريف أجريا، أمس الجمعة، اتصالاً هاتفياً، بحثا خلاله الأخطار المحتملة ضد وحدة الأراضي السعودية وسيادتها، بحسب قوله.

وتابع "شودري" قائلاً: "أبلغ رئيس الوزراء العاهل السعودي، أن أي خطر محتمل ضد أمن المملكة، يمثل مصدر قلق بالنسبة لباكستان، وأن أمن الأراضي المقدسة مهم للغاية بالنسبة لنا"، لافتاً إلى أن الوفد الباكستاني الذي سيتوجه للرياض سيعقد مباحثات مع مسؤولين سعوديين من أجل "تقييم الاحتياجات العسكرية للمملكة".

ولفت "شودري" إلى أن "المملكة العربية السعودية دأبت باستمرار على الوقوف بجانب باكستان في ظروفها الصعبة، والمملكة بها مدينتان مقدستان بالنسبة لنا (مكة والمدينة) وسوف نقوم باتخاذ القرارات اللازم اتخاذها بناء على ثقة الأمة".

وأفاد المسؤول الباكستاني "أن المملكة العربية السعودية بها مليونا باكستاني يعيشون ويعملون بها"، مضيفاً: "كل دولة حرة في اتخاذ قراراتها، ولا شك أن حماية المملكة أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا".

وفي سياق آخر أكد المسؤول الباكستاني، أن سفينتين ستتحركان غداً من أجل إجلاء ثلاثة آلاف باكستاني من اليمن، لافتاً إلى أن 600 باكستاني كانوا محاصرين في العاصمة صنعاء، تحركوا بالحافلات إلى مدينة الحديدة الساحلية.

مكة المكرمة