وفد من مجلس الأمن يزور الصومال لدعم الانتخابات

ما يزال الصومال يحاول امتصاص مخلفات الحرب الطويلة التي رزح تحتها

ما يزال الصومال يحاول امتصاص مخلفات الحرب الطويلة التي رزح تحتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-05-2016 الساعة 09:51
مقديشو - الخليج أونلاين


يعتزم وفد من مجلس الأمن الدولي القيام بزيارة إلى العاصمة الصومالية مقديشو هذا الشهر، لدعم العملية السياسية في البلاد.

وتأتي هذه الزيارة تعبيراً عن دعم المجلس للانتخابات المقررة في هذا البلد في أغسطس/آب، وفق ما أعلن سفير مصر، عمرو عبد العاطي، الذي يرأس مجلس الأمن.

وقال الاثنين: "إن الانتخابات في الصومال ستنظم في أغسطس/آب، ونحن نجهد لتقديم دعم مجلس الأمن".

وأثناء جولة تمتد من 17 إلى 21 مايو/أيار سيزور ممثلو الدول الأعضاء في مجلس الأمن أيضاً نيروبي ومقر الجامعة العربية في القاهرة، وفق ما أفادت وكالة فرنس برس.

وستكون الانتخابات ثاني اقتراع في الصومال منذ 1991، وكانت آخر انتخابات نظمت في 2012.

ويحاول الصومال الخروج من حالة الفوضى والحرب الداخلية التي رزح تحتها منذ 1991.

مكة المكرمة