ولايتي: محادثات "النووي" مع الأوروبيين لن تثمر عن حلّ

ولايتي: أستبعد أن يتحقق شيء من وراء المحادثات

ولايتي: أستبعد أن يتحقق شيء من وراء المحادثات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 16-05-2018 الساعة 17:01
طهران - الخليج أونلاين


استبعد علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الدولية، اليوم الأربعاء، "نتائج مثمرة" من المحادثات مع الأوروبيين لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني.

وقال ولايتي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية "فارس" (شبه رسمية): "أستبعد أن يتحقق شيء من وراء المحادثات مع الأوروبيين".

وتابع: "آمل أن نصل إلى نتيجة، ولكن إلى متى ينبغي أن ننتظر؟.. يجب علينا أن نحقق الاكتفاء الذاتي".

اقرأ أيضاً :

واشنطن تفرض عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني

تصريحات ولايتي جاءت غداة إعلان الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيدريكا موغريني، أن القوى الأوروبية اتفقت على خطة عمل لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران.

وقالت موغريني، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، في تصريحات نقلتها "أسوشييتد برس"، إن اجتماعاً لوزراء خارجية فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، أثمر عن خطة عمل لمواصلة البحث عن حل لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني عقب انسحاب الولايات المتحدة منه.

وفي 8 مايو الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران والانسحاب من الاتفاق النووي، مبرراً قراره بأن الاتفاق سيئ ويحوي عيوباً تتمثل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط.

ورفضت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، بصفتهم ممثلي أوروبا في الاتفاق، هذا القرار، وأعلنت تمسكها بالاتفاق النووي.

مكة المكرمة