ولي العهد السعودي لقيادات الجيش: أنتم درع لبلدنا من كل شر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-07-2014 الساعة 16:36
الرياض - الخليج أونلاين


استقبل الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي في مكتبه بجدة، أمس الأحد، رئيس هيئة الأركان العامة ونائبه وقادة أفرع القوات المسلحة، وكبار الضباط ومديري العموم بوزارة الدفاع، الذين جاؤوا لتهنئة الأمير سلمان بشهر رمضان المبارك، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

وقال الأمير سلمان في كلمة مخاطباً بها قيادات الجيش السعودي: "مهمة الحفاظ على أمن بلدنا بكل حدوده هي مهمة كبرى يشرف القوات المسلحة أن تساهم فيها"، مؤكداً أن القوات المسلحة "درع لبلدنا من كل شر".

وتأتي هذه التصريحات التي نشرتها وكالة الأنباء السعودية (واس)، وتصدرت عناوين الصحف أمس الأحد، بعد عشرة أيام من أمر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز "باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية مكتسبات الوطن وأراضيه، وأمن واستقرار الشعب السعودي"، وذلك في ضوء الأحداث الجارية في المنطقة، وخاصة في العراق، دون أن يوضح الأمر الملكي ما هي تلك الإجراءات.

وقال ولي العهد السعودي: "أرجو لكم التوفيق والسداد، وأسأل الله عز وجل أن يعيننا ويعينكم على خدمة ديننا وبلادنا ومليكنا".

وأضاف أن البلاد تتمتع بـ"أمن واطمئنان"، وتابع "هذا يأتي بفضل الله قبل كل شيء، ثم لأبناء هذه البلاد، ثم لدولتها التي قامت على الشريعة الإسلامية، وهذا مبدؤها منذ زمن وليس اليوم".

وخاطب الحضور قائلاً: "أنتم والحمد لله في الطليعة بقواتنا المسلحة المدافعة والحامية لحدوده، وهذا ما نرجوه".

ومنذ 10 يونيو/حزيران الماضي، تسيطر قوى سنية عراقية يتصدرها تنظيم (الدولة الإسلامية) على مدينة الموصل ومناطق أخرى بمحافظتي صلاح الدين وديالى، مثلما حصل في محافظة الأنبار قبل أشهر.

ويصف رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، تلك الجماعات بـ"الإرهابية المتطرفة"، في حين تتهم السعودية حكومة نوري المالكي المنتهية ولايته بممارسة "الإقصاء" بحق السنة، محملة إياها المسؤولية عن الأحداث الحالية، وداعية إلى الإسراع في تشكيل حكومة توافق.

المصدر: وكالات

مكة المكرمة