يلبسون زي جيش الاحتلال.. مقاتلو حماس يتسللون لإسرائيل

الاحتلال قلق من عمليات القسام الخاصة

الاحتلال قلق من عمليات القسام الخاصة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 22-07-2014 الساعة 07:38
القدس المحتلة- ترجمة الخليج أونلاين


قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن قوة من "كتائب القسام"، التابعة لحركة "حماس" نجحت بالتسلل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، مستخدمين ملابس خاصة بجيش الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقاً للصحيفة العبرية، فإن 9 من مقاتلي حماس نجحوا في التسلل إلى الأراضي المحتلة عام 1948 بعد أن نجحوا في التمويه على جيش الاحتلال من خلال استخدام بزات الجيش الإسرائيلي وستراته الواقية من الرصاص، إضافة إلى الأحذية ذاتها التي يستخدمها جيش الاحتلال والأربطة المطاطية للحفاظ على السراويل من التمزق وخوذات التمويه.

وتشير الصحيفة إلى أن عناصر حماس عبروا الأنفاق خلف قوات الجيش الإسرائيلي، الأمر الذي أدى إلى قيام تلك القوات بإغلاق الطريق 232 ليلة الاثنين (07/12)، حيث أن ذلك تم بسبب "حادث أمني".

وتتابع الصحيفة أن المسلحين تمكنوا من عبور السياج الحدودي في بيت حانون شمالي قطاع غزة والتحموا مع قوة إسرائيلية بالقرب من مستوطنة "نيرام"، مشيرة إلى أن القوات الإسرائيلية تمكنت من كشف المتسللين، غير أنها لم تطلق النار عليهم كونهم كانوا يرتدون بزات الجيش الإسرائيلي، إذ اعتقدت قوة الرصد العبرية أن هذه القوات هي قوات إسرائيلية تعمل في المنطقة ذاتها، قبل أن تأتي الأوامر بإطلاق النار على المتسللين.

ولم تكشف الصحيفة العبرية عن كيفية حصول مقاتلي حماس على بزات وثياب جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وتأتي هذه العملية في إطار سلسلة من العمليات النوعية التي نفذتها كتائب المقاومة الفلسطينية منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة قبل نحو أسبوعين.

مكة المكرمة